زعمت النائبة عن تحالف القوى  السنية لقاء وردي ،الاحد، ان مقتدى الصدر غير عراقي ويرجع أصول عائلته الى جنوب لبنان فيما اشارت الى ان بيت الصدر هم اصلاً  ليسوا من جذور عراقية جاءوا لدراسة الدين في محافظة النجف واستقروا فيها منذ فترة ليست بالطويلة.

 وقالت وردي  بحسب وكالة الحرة حدث  ان” الشخصية اللبنانية موسى الصدر هو احد أقارب مقتدى الصدر ،مبينة ان هذا الموضوع ليس بالجديد وقد تناولت العديد من الصحف ووسائل الاعلام اخرها كان مجلة الكوثر والتي ذكرت فيها  ان ال الصدر يرجعون الى أصول من خارج العراق وتحديداً في جنوب لبنان وكان الاحرى على السيد مقتدى الصدر ان يقاوم المحتل والفساد في بلده الأصلي “.

واضافت وردي ان” هناك عقارات كبيرة وشقق فخمة في مناطق مهمة في بيروت تعود ملكيتها الى مقتدى الصدر الذي يواضب على السفر الى بيروت كل شهر تقريباً لوجود عائلته وإدارة امواله حسب وصفها”.

و كان رئيس مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس،قد وصف  النائب لقاء وردي بـ”المخرفة والمهووسة” أنها تمثل دواعش السياسة وساحات “الذل والمهانة”، فيما أكد أن يتشرف بأن يمثل الحشد الشعبي. 

واكد مصدر مطلع ، في وقت سابق ، عن تلقي وردي رسالة من رغد صدام حسين مع مبالغ مالية ، فيما اشار الى ان هذا الدعم جاء بعد انجازات وردي الاخيرة التي قدمتها في ملف النازحين .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here