أقرت وزارة الدفاع البريطانية، بإرسال أطفال قصّر، إلى مناطق الحرب في العراق وأفغانستان، في خرق وانتهاك لالتزام المملكة المتحدة بقوانين الأمم المتحدة.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل”، فإن وزارة الدفاع البريطانية كشفت أنها جندت أطفالا لا تتجاوز أعمارهم الـ17 عاما للقتال في صفوف الجيش البريطاني في أفغانستان والعراق.

ولفتت الصحيفة، إلى أنه تم إرسال ثلاثة أطفال للقتال في أفغانستان، فيما تم إرسال اثنين آخرين إلى العراق بين عامي 2007 و2010، بحسب ما ذكرته وزارة الدفاع.

وكان الجيش البريطاني، قد قرر إيقاف إرسال أطفال ما دون سن الـ17 عاما، إلى مناطق الحروب، بعد حادثة إغراء اثنين منهم واستدراجهما من معسكرهما بيد نساء، دعونهما لحضور حفل، قبل أن يقتلهما الجيش الإيرلندي في بلفاست في السبعينيات من القرن الماضي

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here