علق المتحدث باسم الحشد الشعبي في محور الشمال، علي الحسيني الثلاثاء 14 أيار 2019، على اتهام الحشد بالتدخل والتسبب باندلاع نزاع بين الكرد والعرب في كركوك حول قطع ارض في ناحية سركران.

وقال الحسيني، في حديث ورد  اوروك نيوز، إن “اكثر الاراضي الموجودة في محافظة كركوك واطرافها، تعود الى التركمان، حيث تم إعطائها لهم، في زمن رئيس النظام السابق، صدام حسين”، مبيناً أن “وزارة الزراعة لديها الان مراجعات لإعادة هذه الأراضي”.

وبين انه “بعد سقوط صدام جاء الكرد بقوة وفعلوا ما فعلوا، وقاموا بأخذ الكثير من الأراضي من العرب والتركمان في كركوك، وباقي المناطق”.

ورد الحسيني، على اتهام الحشد الشعبي، من قبل النائب الكردي ميروان قادر، بالتسبب باندلاع نزاع بين الكرد والعرب بالمحافظة، قائلا: أن “الساسة الكرد، لطالما اتهموا الحشد الشعبي، بالتسبب بحدوث أي شيء، رغم انه لولا وجوده لما بقيت كركوك او اربيل سالمتين من داعش”، مؤكداً أن “الكرد كانوا يعتدون على العرب والتركمان منذ 15 سنة، فلماذا لم يعترض النائب ولماذا يتهم الحشد الشعبي بهذا الموضوع، الان”.

وأكد أنه “لا يوجد أي محاولة لتعريب كركوك، وهذا الأفعال الكرد هم من قاموا بها عندما أتوا بـ400 عائلة كردية الى كركوك”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here