اتهم عضو مجلس الشعب السوري محمود جوخدار، الثلاثاء ، واشنطن اللعب على ورقة الاكراد ومحاولتهم لتحريك قسد لضرب عناصر الجيش السوري بهدف خلق فتنة جديدة.
وقال جواخدار في تصريح صحفي، إن “الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها من الاعراب السعودية والصهاينة يحاولون تأجيج الفتن ودعم الارهاب والارهابيين في المنطقه “.
وأضاف، أن “واشنطن تتحرك باتجاه خلق فتنة جديدة بعد أن استشعرت خطر هزيمة اعوانها على يد الجيش العربي السوري وحلفاؤه من ابناء المقاومة والحشد والانتصارات التي تتحقق على الارض هي اكبر هزيمه لأميركا وحلفاؤها”، مشيرا إلى أنه “لم يبق بيدهم سوى ورقة الاكراد ومحاولتهم لتحريك قسد في ضرب عناصر الجيش العربي السوري كمحاوله لخلق فتنة جديدة”.
ولفت جوخدار إلى أن “قرار القيادة السورية وحلفائها في تطهير كل شبر من الارض السوريه من دنس الارهاب قرار لا رجعة عنه رغم كل محاولات امريكا والغرب والاعراب الخونة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here