في وقتٍ يحاول فيه الموصليون ضماد جراحهم ونسيان ما مرّوا به أثناء عمليات تحرير المدينة وفقدانهم آلاف المدنيين كضريبة ‘التحرير’, يخرج إليهم القائد العام للقوات المسلحة السابق حيدر العبادي ليعيد فتح ‘جراحهم’ وينكر دماء الشهداء من المدنيين.

العبادي وفي مقابلة مع الصحفية الأجنبية جين عراف, زعم ‘سقوط ثمانية شهداء فقط من المدنيين خلال معركة تحرير مدينة الموصل’, الامر الذي أثار سخط وغضب عدد كبير من الموصليين واستغرابهم من هذه المزاعم, على الرغم من إعلان العبادي ‘بيان النصر’ من وسط أنقاض المدينة القديمة, وتحديداً قرب منارة الحدباء المهدمة.

وفي تقرير لقناة دجلة الفضائية, التقى مراسل القناة في الموصل أحمد الجفال بعدد من المواطنين, ليفنّدوا مزاعم العبادي بشأن عدد ضحايا المدنيين وتأكيدهم بسقوط أكثر من 10 آلاف مدني فقط في المدينة القديمة خلال التحرير.
ولم تقف عمليات فضح مزاعم العبادي على مستوى المواطنين فقط, فقد شاركت النائبة عن ‘تحالف النصر’ الذي يترأسه العبادي, في مدينة الموصل بسمة نسيم تقرير قناة دجلة الفضائية الذي نقل حقيقة عدد الضحايا المدنيين في المدينة, لتثبت أيضاً تفنيدها لتلك المزاعم التي أنكرت دماء الشهداء المدنيين المنسيين من قبل الحكومتين السابقة والحالية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here