أفاد مراسل “اوروك نيووز” في الناصرية  بان متظاهرين غاضبين من فساد التعيينات، يحاصرون مقر الحزب الشيوعي في المحافظة، ومكتب النائبة هيفاء الأمين، بسبب تدخلهما السافر في التعيينات لصالح المناصرين للحزب والمنتظمين فيه، فضلا عن تفضيل الأقارب وأصحاب العلاقات على أصحاب الحق في التعيين.

وكان العشرات من المتعينين والفائزين بالدرجات الوظيفية الذين ظهرت اسمائهم في التعيينات لدوائر الصحة والزراعة والتربية في ذي قار قد تظاهروا امام مكتب مجلس النواب، الاحد، للمطالبة بعدم تدخل بعض السياسيين داخل المحافظة بتعييناتهم مناشدين مجلس الوزراء باتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقالت مصادر  ان جهات سياسية أبرزها الحزب الشيوعي، فضلا عن النائبة هيفاء الأمين، ضمّنت التعيينات أسماء ممّن يحسبون على الحزب، فضلا عن الأقارب وأصحاب الوساطات، واقصاء المستحقين الحقيقيين للوظائف.

وقال المتحدث باسم المتظاهرين ضياء حسين علي خلال التظاهرة انهم يحملون المسؤولية الكاملة لجهات سياسية، مطالبا بإطلاق التعيينات والمباشرة فورا بإجراءاتها.

واعترف عضو مجلس النواب ناجي السعيدي، السبت الماضي “بوجود خروقات وتم رفع توصية الى رئيس مجلس الوزراء تتضمن استمرار التعيينات مع التحفظ على الاشكالات واعادة فرزها وانتظار المصادقة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here