علن السفير الفنزويلي في العراق جوناثان فيلاسكو راميريز اعترافه بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد.

وقال السفير المنشق عن سلطة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في تسجيل فيديو نشره موقعNacional ان “مكاننا الوحيد هو إلى جانب الشعب والدستور والبرلمان الفنزويلي. المهندس غوايدو يمتلك حقا وواجبا دستوريا لتولي منصب رئيس الجمهورية. سيد غوايدو، أنت على الجانب الصحيح من التاريخ والناس والدستور .. مادورو وعصابته المغتصبة للسلطة تجاوزوا كل الخطوط المسموح بها”.

يذكر أن الملحق العسكري في السفارة الفنزويلية في واشنطن، خوسيه لويس سيلفا، كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن “قطع علاقته” مع الرئيس مادورو. بعد ذلك، دعا عناصر القوات المسلحة في البلاد إلى الاعتراف برئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو رئيسا شرعيا.

ونصّب غوايدو، يوم الأربعاء في 23 يناير الماضي، نفسه رئيسا مؤقتا للدولة بدعم من الولايات المتحدة التي اعترفت مع عدد من الدول الأخرى به رئيسا بعد دقائق من إعلان نفسه رئيسا، وطالبت الرئيس الشرعي مادورو بتسليمه السلطة وعدم السماح بأعمال عنيف ضد المعارضة. في المقابل، أعلن نيكولاس مادورو أنه الرئيس الدستوري الشرعي للبلاد، ووصف رئيس البرلمان المعارض بأنه “دمية في يد الولايات المتحدة الأمريكية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here