رأى المرجع الديني آية الله الشبيري الزنجاني إن وجوب الصيام يسقط على المكلف إذا اعتبر الأطباء إن الصوم يزيد من إمكانية إصابة المرء بالمرض ويعرضه للضرر.

ورد سماحة المرجع الديني آية الله السيد موسى الشبيري الزنجاني على استفتاء حول حكم صيام شهر رمضان المبارك هذه السنة في ظل انتشار فيروس كورونا الخطير وتوصيات الأطباء بتقوية الجهاز المناعي للجسم لتجنب الإصابة بالمرض، وقال:

إذا اعتبر الأطباء الاختصاصيون إن الصيام يزيد من إمكانية إصابة المكلف بمرض كورونا وكذلك يعرضه للضرر، فلا يجب عليه الصيام؛ وقد ذُكرت هذه المسألة في الرسائل العملية. لكن يجب عدم التجاهر بالإفطار، ويجب الحفاظ على حرمة شهر رمضان المبارك.

لكن إذا ساهم تغيير الظروف، ومنها البقاء في المنزل، والتقليل من الحركة، والالتزام بالتوصيات الصحية، وتناول الأطعمة والمشروبات التي تعزز من مناعة الجسم، في التقليل من المستوى المعتاد للضرر، دون أن تسبب هذه الظروف صعوبات كبيرة، فيجب على المكلف أن يفعل ذلك ويصوم.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here