رغم محاولات فضائية الخشلوك وصاحبها اخفاء حقيقتها وحقيقته بعض الوقت  الا ان الايام كشفت حقيقتها وعرتها وحقيقته وعرته اما الجماهير والناس اجمعين واصبح عاجزا عن تغطية حقيقته ونواياه الفاسدة الخبيثة

واتضحت مهمتها وما تريد وتعمل لصالح من 

 اعتقد ان ماضي عون الخشلوك معروف جيدا للمواطنين العراقيين   جميعا ولا يحتاج الى توضيح كيف تحول من شاب بائس فقير الى غني يشار اليه بالبنان طبعا ذلك يعود الى صدفة اللقاء   بعدي صدام  فتحولت حاله من حال الى حال سألت احد المقربين منه فقلت له وهل كل من يلتقي بعدي صدام يتحول من حال الفقر الى حال الثروة والغنى

ضحك وقال لا طبعا هناك من نقلهم من حالة الغنى الى حالة الفقر من حالة   العيش على الارض الى حالة الموت تحت الارض لانهم اهل شرف وكرامة اما الذين لا يملكون شرف ولا كرامة امثال  عون الخشلوك فهذا ومن امثاله هم الذين يغير حالهم

فبعد قبر الطاغية صدام وابنه عدي استحوذ على كل الاموال التي ارسلها  عدي اليه  رغم ذلك فشعر بالخوف والرعب فلابد ان يجد من يحميه ومن يمده بالمال والقوة فوجد في ال سعود الوسيلة الوحيدة لتحقيق اهدافه  فذهب اليهم وسجد في حضرتهم وقال لهم نعم اني كنت  اعبد صدام وافراد عائلته الا ان صدام وعائلته قبروا  لهذا قررت بقناعة ان اعبد ال سعود وانا خادم بين ايديكم  ثم اضاف اريد ان اكشف لكم سرا ان صدام كان قد كتب وصية وعممها على كل جلاوزته يقول فيها  اذا القي القبض علي  ونفذ حكم الاعدام فعليكم جميعا الألتجاء الى ال سعود فهم وحدهم الذين يحمونكم  فهم الذين يواصلون حرب الابادة ضد العراقيين وينفذون الشعار الذي عجزت عن تحقيقه لا شيعة بعد اليوم

فرد عليه ال سعود نعم نقبلكم عبيد وخدم لنا بشرط ان تتفانوا في تحقيق اهدافنا ومخططاتنا وهذه الاهداف

هي تحقيق شعارنا الذي امرنا  صدام برفعه والعمل على تحقيقه   وهو لا شيعة بعد اليوم وتعهد بانه سيحقق هذا الهدف الا انه عجز عن تحقيقه فرد الخشلوك اني وحدي القادر على تحقيقه

فقال ال سعود قبلك قال هذا الكلام علاوي النجيفي طارق الهاشمي وغيرهم كثير الا انهم فشلوا  وعجزوا عن تحقيق ولو جزء بسيط بل العكس ازداد التشيع قوة وعدد واتساع رغم اننا صيينا  عليهم الدولارات  صبا وبغير حساب

فرد الخشلوك اني اتعهد لكم باني سأنجز لكم هذه المهمة واحقق لكم الهدف   كل الذي اطلبه منكم دعمي اعلاميا وماليا وعسكريا فاني انشأت تيار باسم الشيعة وجمعت كل  الذين   خلقهم صدام وعممهم  واطلق عليهم اسم المراجع العربية العراقية امثال الصرخي اليماني القحطاني الخالصي الوكيل وغيرهم الكثير فهؤلاء كلفناهم وامرناهم بمهة الاساءة الى  المرجعية الدينية العليا مرجعية الامام السيستاني فانها  الدرع الواقي والسند المنيع الذي يحمي العراق والعراقيين والقوة الرادعة التي تدمر اي قوة تريد النيل من العراق والعراقيين والتي تحول دون تحقيق اهدافنا ومرامينا

لهذا بدأت خطوتنا الاولى موجهة ضد المرجعية  الدينية الرشيدة مرجعية الامام السيستاني  بانها وراء الفساد والارهاب وانها خاضعة لامريكا فهاهي فضائيتكم البغدادية بدأت بلقاءات متعددة مع عناصر مخابرات صدام الذين اطلقنا عليهم مراجع عربية عراقية الصرخي الخالصي القحطاني اليماني الخزاعي والكثير من الذين عرضوا شرفهم انسانيتهم للبيع واطلقنا عليهم عبارات اية الله وتقديمهم كمراجع شيعية كبار وانهم يمثلون الشيعة في العراق وانهم مراجع ضد الاحتلال وضد العملية السياسية وضد الدستور وضد من يؤيدها وضد الانتخابات ومن دعا اليها ويقصدون بذلك المرجعية الدينية الرشيدة التي يتزعمها الامام السيستاني وضد الفتوى الربانية التي اصدرها الامام السيستاني والتي انقذت العراق والعراقيين من الدمار والابادة وضد الحشد الشعبي المقدس الذي تأسس بموجب هذه الفتوى الربانية  وفي نفس الوقت  بدءنا بحملة اعلامية واسعة لتمجيد وتعظيم  المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية واعتبارها مجموعات مجاهدة هدفها تحرير العراق من الاحتلال الفارسي  والمليشيات الصفوية الوقحة

فمهمة فضائية الخشلوك التي كلفت بها من قبل ال سعود ما يلي

اولا الاساءة الى المرجعية الدينية العليا  بزعامة الامام السيستاني واعتبارها مرجعية فارسية يجب طردها

ثانيا  خلق عناصر مأجورة وأظاهرها بمظهر انهم مراجع دينية شيعية  عناصر فاسدة منحرفة امثال الصرخي اليماني القحطاني الخالصي فهم عرب اقحاح وعراقيون اصلاء

ثالثا  الاساءة الى الحشد الشعبي المقدس واعتباره مليشيات فارسية محتلة للعراق واخذوا يطلقون عليه عبارة المليشيات الوقحة

 

رابعا   تمجيد  المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية واعتبارهم مجاهدين يستهدفون تحرير العراق من الجيش الفارسي والمليشيات الصفوية المجوسية

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here