محمد صادق الهاشمي

كم هي راية الاسلام عالية وكم هو عنصر الاشتراك بيننا نحن الشعوب المسلمة , انه رابطا وثيقا فقد زار روحاني الامام الكاظم (ع) في مستهل زيارته الى العراق؛ ليقول للراي العام العالمي مايلي :

◾ المشترك بين الشعبين هو العروة الوثقى هم ال البيت (ع) .

◾ ان العراق بلدا مقدسا ينظر اليه كل الشعب الايراني بتلك القدسية العالية التي منحتها قبور واضرحة الاطهار(ع).

◾ الرئيس الايراني جاء علنا وعانق تاريخنا الشريف (ضريح الامام الكاظم ع) وترامب جاء سرا خائفا ليلا لم يكمل رقصته وزوجته مع الجنود.

◾ الرئيس الايراني بزيارته تلك الى ضريح الامام وسيليها زيارات لمراجعنا واضرحة ال البيت (ع) الأخرى، وحوزاتنا؛ ليقول نحن واياكم مصير واحد ورابط واحد ومستعدون لاخر نفس ان نقاتل لاجل تلك المبادي السامية.

◾ وليقول لاجل ال البيت (ع) وشعب العراق المسلم سنة وشيعة نطور العلاقات الثقافية والروحية والاقتصادية والتجارية وسيمسك روحاني وعادل عبد المهدي يد بيد لبناء دولة العراق وايران بما يجعلهما بمكانة لائقة .

◾ روحاني قال عملا من خلال زيارته الى الضريح المقدس التي استهل بها زيارته لترامب نحن نرتبط مع الشعب العراقي بهذا المقدس التاريخي الفكري الثقافي فاي رابط بينكم وبين شعب العراق ايها الغزاة الصهاينة؟.

◾ روحاني جاء ليقول لبغداد لكم مني كل الاجلال ويقول الى العراق ان ثقافتي وعقيدتي وعقيدتكم واحدة نحن ابناء محمد (ص) والقران والدين وال البيت (ع) .

◾ روحاني قال الى عربان الخليج والصهاينة مادام رابطنا( العراق وايران ) الاسلام الكريم و ائمة ال البيت (ع) فانكم لن ولم تتمكنوا من تفكيك العلاقات بيننا مادمنا متمسكون بحبل الله المتين، قال تعالى في محكم كتابه ((فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256).

◾ نعم قال روحاني – عملا –لكل اعداء الشعب العراقي المسلم، نحن ندافع عن الاسلام وعن ال البيت (ع)، وانتم تقتلون رجالهم وتستحيون نسائهم .

⭕ اهلا بك روحاني.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here