كشفت صحيفة “كيهان” الإيرانية، الأحد، عن خطة للولايات المتحدة الأميركية والسعودية لاغتيال قيادي شيعي من اجل تأجيج الشارع واشعال الصراع الشيعي الشيعي، مشيرة إلى أن خطبة المرجعية الدينية الأخيرة قطعت الطريق على اعداء العراق من تحقيق اهدافهم.

وقالت الصحيفة في مقالها الافتتاحي بعددها الصادر اليوم  إن “اميركا والسعودية تحالفتا لايذاء العراقيين وادخالهم في مآزق ونزاعات لكي لايعيشوا حالة من الاستقرار والامان فانهما عادا للعبتهما القديمة الا وهي الضرب على وتر جديد يحاولون من ورائه ايجاد شرخ كبير في النسيج العراقي المنسجم والذي لايمكن اخفاؤه وهو ان الصف الشيعي الموحد في العراق كان السد المنيع ضد المؤامرات الاميركية السعودية فلذلك توجهت انظارهم الى تمزيق هذا الصف من خلال توفير اسباب الصراع السياسي بجذب بعضهم نحو محورهم ليقفوا في وجه اخوانهم وقد شاهدنا حالات الشد الشيعي الشيعي في الموقف السياسي بحيث ولحد هذه اللحظة تم عرقلة اكمال تشكيل الحكومة الجديدة”.

وأضافت ان “الامر لم يقف عند هذا الحد بل ان اميركا والسعودية عملا على تطوير النزاع لينقل الى العنف بتأجيج الصراع الشيعي الشيعي والتي بدت بوادره بتحريك عملائها لاغتيال احدى القيادات الشيعية من تكتل سياسي معين في بغداد”.

وتابعت الصحيفة، أنه “لذلك بادرت المرجعية العليا ومن اجل قطع الطريق على اعداء العراق والعراقيين من ان يحققوا اهدافهم بالتحذير من العنف السياسي واعتبرته امرا مرفوضا ولايليق بالعمل السياسي، كما اشارت الى ان (استخدام وسائل غير مشروعة للوصول الى اهداف سياسية كقتل الخصوم وتهديدهم وتخويفهم وارعابهم والصاق التهم بهم من دون دليل والطعن في مسيرتهم امر مرفوض)”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here