كشفت صحيفة “الحياة” السعودية، الأربعاء، عن رفض القوى السنية مقترحا تقدمت به الكتل الشيعية بشأن استبدال وزارة الدفاع بالداخلية، فيما بينت أن القوى السياسية أنهت قوائم ترشيحاتها للوزارات بمعدل خمسة مرشحين لكل حقيبة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “القوى السنية توصلت الى اتفاقات مبدئية، خلال اجتماع في منزل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، تؤكد تمسكها بحقيبتي الدفاع والمال، الى جانب أربع حقائب وزارية قابلة للتفاوض”.

وأضافت ان “القوى السنية بحثت اقتراحاً تقدمت به قوى شيعية بتبادل حقيبتي الدفاع والداخلية، فيتسلم الشيعة الدفاع والسنّة الداخلية، على خلاف عُرف المحاصصة القائم منذ العام 2005″، مبينة أن “غالبية الأحزاب السنية رفضت الاقتراح، وأصرت على بقاء حقيبة الدفاع ضمن حصتها”.

واشارت الصحيفة إلى أن “القوى السنية اعتبرت تسلم حقيبة الداخلية، التي هيمنت عليها الأحزاب الشيعية على مدى ثلاث حكومات، ستجعل من الوزير مجرد واجهة بينما يدير الوزارة عملياً المسؤولون الآخرون في الوزارة من الأحزاب الشيعية”.

وبينت الصحيفة، ان “القوى السياسية أنهت قوائم ترشيحاتها للوزارات بمعدل خمسة مرشحين لكل حقيبة، على ان تُقدم الى عبد المهدي خلال يومين، الذي بدوره يسعى الى الذهاب للبرلمان لنيل الثقة قبل الموعد المحدد”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here