كشفت صحيفة عربية، الاثنين 8 تشرين الاول 2018، رسائل امريكية تدل على انهيار التاثير السعودي على القوى السنية في العراق.

وكشفت صحيفة الاخبار اللبنانية عن فحوى الرسائل النصية التي بعث بها مبعوث الرئيس الأميركي بريت ماكغورك ووزير الدولة السعودي ثامر السبهان الى قيادات سنية بشأن عدم الذهاب الى محور تحالف البناء.

وقالت الصحيفة في تقرير تابعته المسلة، إنها “حصلت على نصوص لرسائل عدّة بعث بها كل من ماكغورك والسبهان، بشكل منفصل، إلى قيادات بارزة من أجل التأثير على مواقفها”، مبينة أن “إحدى تلك الرسائل وصلت إلى هاتف الكربولي من السبهان، ونصّها: جمال، الذهاب مع الأطراف الأخرى “العامري وحلفائه” يعني وان واي تيكت طاقة ذي وجهة واحدة.

وأضافت، أن “هذه الرسالة وصلت إليه تحديداً أثناء وجوده في فندق “روتانا”، في أربيل .

وبينت الصحيفة، أن “رفض الكرابلة، ومعهم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ومحافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري، الطلب الأميركي ــ السعودي شكل علامة بارزة على تراجع قدرة الرياض على التأثير في غالبية القوى السنية، التي كانت تُعدّ الأقرب للسعودية”.

ولفتت الصحيفة في تقريرها إلى أن “لسعودية لم تكن تريد للكربولي أن يكون مع خميس الخنجر الأمين العام لـ”مشروع العربي”لقرب الأخير من قطر، لكنها لم تفلح في ذلك”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here