كشفت صحيفة ييني شفق التركية، الاربعاء ، أن الولايات المتحدة تسعى الى دمج مناطق على طول الحدود العراقية السورية لاستغلال مواردها النفطية والغازية.

ونقلت الصحيفة في تقرير عن ممثل الجبهة التركمانية في العراق هيكران قزانجي قوله إن “هدف الولايات المتحدة هو إلغاء الحدود الفاصلة بين العراق وسوريا وإنشاء منطقة واحدة بدمج الرقة والحسكة ودير الزور مع كركوك وتلعفر والسليمانية واربيل”.

واضاف أن “الولايات المتحدة وبمساعدة حزب قوات العمال الكردستاني تسعى إلى دمج المناطق لاستغلال الموارد الطبيعية بدء من كركوك العراقية إلى الموصل وعلى طول الطريق الى الرقة السورية”.

من جانبه قال عضو المجلس المحلي في الرقة إكرام ديدي أن “الشركات الأمريكية والفرنسية والبريطانية اصطفت لحفر ممر الطاقة الذي تقوده الولايات المتحدة في المنطقة وتصدير ما قيمته مليارات الدولارات من النفط والغاز”.

واضاف أن “عدد المسؤولين في هذه المناطق الغنية بالنفط ، بما في ذلك الشركات الخاصة ، الذين أتوا لفحص الموقع في الشهرين الأخيرين تجاوز 400 شخص”.

وتابع أن “واشنطن في الوقت الحالي تجري دراسات الجدوى الاقتصادية ، وبالتوازي مع المشروع تضاعف عدد المسؤولين الأمريكيين في الأشهر الستة الأخيرة في ريف الحسكة والرقة ودير الزور في سوريا حيث يعمل عددا كبيرا من تلك الشخصيات في مجال النفط والبناء”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here