فادت وثيقة وردت الى “اوروك نيوز” بشكوى قدّمتها الشركة العامة لصناعة الاسمدة الجنوبية، الاربعاء 13 آذار 2019، لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ضد النائب عن سائرون، مظفر إسماعيل اشتيوي.

وأفادت الوثيقة، التي حملت عنوان “قذف وتشهير”، موجهة الى زعيم التيار مقتدى الصدر، والهيأة السياسية للتيار الصدري، ورئيس واعضاء تحالف سائرون :”نضع بين ايدكم المظلومية التي تعرضنا اليها من خلال الشكوى المقدمة من النائب مظفر إسماعيل اشتيوي التي وقعت على ادارة الشركة والمتمثلة المدير العام ومجلس الإدارة ورؤساء الأقسام وذلك بسبب التصدي للفساد والمفسدين مما وضع الفاسدين يبتكرون ويسعون من اجل التسقيط والتشهير وجعلهم في موضع اتهام بدفع من أصحاب الجهات أو الأشخاص التي وراء الشكوى مما قد يعرض حياة هؤلاء وهذه المؤسسات الى الخطر وكذلك الى تراجع أداء مهامهم والسماح للمفسدين بالرجوع الى مواقعهم”.

وافادت الوثيقة، أن “الشركة تؤكد أن كل ما ورد بالشكوى عار عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة وان إدارة الشركة والسيد المدير العام ومجلس الإدارة قد وفرت مبالغ كبيرة جدا بهذا التصدي وجعل الشركة رابحة في عام 2018 وتوفير مبلغ أحدى عشر مليار دينار لعام 2018 وتشغيلها طوال مدة كبيرة على مياه الآبار الارتوازية في العام الماضي وتسويق عشرات الألف من الأطنان السماد اليوريا الى شركة التجهيزات الزراعية”.

ورجت الشركة من الصدر “تفضلكم بالاطلاع ورفع هذه المظلومية والحيف والتسقيط والاتهامات الباطلة التي وقعت على مدير عام الشركة ومجلس الإدارة والسادة المسؤولين فيها”، مبينة أن “هذه الاتهامات والضغوط لن تثنينا عن عملنا وعن واجبنا الشرعي والأخلاقي والوظيفي بالتصدي للفساد والمفسدين”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here