قدم مدير عام مصرف الرشيد، ابلاغ الى وزير المالية بخصوص تهديد النائبة ماجدة التميمي للمصرف بإعادة موظف إلى قسمه او “الكشف عن ملفات فساد”.

وقال المدير العام وكالة، رشاد خضير وحيد، وفقا للوثيقة، انه “بتاريخ 21 شباط 2019، تم اصدار امر اداری بنقل عدد من الموظفين من احد اقسام الادارة العامة الى اقسام وفروع المصرف الاخرى حسب ما تقتضيه حاجة العمل ومن مبدأ تدوير الموظفين حسب توجيهات الوزارة وهيكلة الأقسام”.

واضاف: “الا اننا فوجئنا بأتصال هاتفي من النائب ماجدة التميمي الساعة العاشرة من ليلة الأحد وبصيغة الأمر بالغاء امر الموظف زياد طارق كاظم، ملاحظ تحديدا واعادته الى قسمه السابق وقمنا بدورنا بشرح الوضع بكل شفافية واعلامها بأن هذا من الأمور الادارية البحتة الا انها اتجهت بالتهديد والوعيد مدعية بأن لها ملفات فساد عن المصرف وستقوم بأبرازها امام الاعلام كما معروف عني على حد قولها ويعتبر موقفك تحدي لشخصنا لعدم امتثالك لأوامرنا وسوف تقوم باستدعائنا الى اللجنة المالية في مجلس النواب بأعتبارها احد اعضاءها حسب ادعائها”.

واردف: “وكان ردنا حاسم بعدم ممانعتنا من اظهار تلك الملفات لوثوقنا كل الثقة بأنفسنا وتاريخنا المهني المشرف طيلة مدة خدمتنا في المصرف مما حز بأنفسنا أن تلك الاتهامات تأتي الينا ونحن حققنا ارباح مالية لمؤسستنا بلغت 170% عن السنة الماضية وكذلك تم استرجاع مبالغ طائلة للمصرف كانت بأعداد المفقودة منذ سنين مضت خارج العراق وقد كرمنا من قبل دولة رئيس الوزراء بالشكر والتقدير”.

وأكمل: “ومن هنا أضع هذه الحالة امام انظار معاليكم للعلم وان جميع هذه التهديدات لم تثنينا عن محاربة الفساد في هذه المؤسسة العريقة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here