حذر عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة جبار علي حسين اللعيبي من تفاقم الوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحي والبيئي في محافظة البصرة، نتيجة عدم وجود المعالجات الجدية من قبل الحكومة الاتحادية والوزارات المعنية للتخفيف من معاناة المواطنين، رغم الاحداث الدموية المؤلمة التي شهدتها المحافظة خلال الفترة المنصرمة.

جاء ذلك في بيان صحفي لمكتب النائب اللعيبي تلقت اوروك نسخة منه، حيث ابدى استغرابه من خلو مسودة الموازنة الاتحادية لعام 2019 من التخصيصات اللازمة لمعالجة الاختناقات والحاجات الرئيسية لابناء المحافظة، رغم تفاقم الاوضاع وتردى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتراجع الواقع الصحي والبيئي، وتدهور للبنية التحتية، فضلاً عن أنتشار الامراض، وأرتفاع أعداد العاطلين عن العمل ، وذلك بسبب السياسات الخاطئة للحكومات الاتحادية والمحلية المتعاقبة على مدى العقود الماضية.

وطالب النائب اللعيبي المسؤولين في الحكومة الاتحادية والوزارات المعنية بالوقفة الوطنية الجادة، والعمل على الاسراع في اقرار عدد من المشاريع الخدمية والصحية الضرورية التي تليق بأبناء المحافظة التي تمول النسبة الكبيرة من الموازنة الاتحادية، محذراً من مغبة تكرار الظروف التي تعرضت لها المحافظة خلال العام الماضي، والتي أدت الى زيادة المد الملحي في شط العرب وتضرر الثروة الزراعية والحيوانية والمائية والسمكية، وتكبيد المواطنين خسائر مالية كبيرة ،زادت من تفاقم الاوضاع الاقتصادية ومعاناة المواطنين .

وأختتم البيان مطالباً الحكومة الاتحادية ومجلس النواب بضرورة أقرار تشكيل مجلس أعمار محافظة البصرة ورصد الميزانية المالية المناسبة للنهوض بالواقع الخدمي في المحافظة .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here