طرح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، اربعة تساؤلات عن الفاسدين والاقتصاد العراقي، فيما اكد ان الجميع بانتظار محاكمة الفاسدين.

 

وقال الصدر في تغريدة له على موقع تويتر، “متى يحاكم الفاسدون في بلدي، ومن ذا سيحاكمهم”.

واضاف “متى يكون القرار عراقيا، ولا ننتظر القرار من خارج حدودنا شرقا او غربا”، متسائلا “متى يزدهر الاقتصاد العراقي، وتكون عملته في مصاف العمل الكبرى”.

وتابع “متى يكون للشباب المثقف دور فاعل في رسم مصير العراق وفي بنائه”، لافتا الى ان “كلنا بانتظار محاكمة الفاسدين”.

وأكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في وقت سابق، أن الحكومة “لن تتردد” أمام فتح أي ملف فساد، وفيما اعتبر عدم توزيع الثروة بشكل عادل “فساداً”، دعا إلى “ثورة” لحماية المال العام وتحقيق العدالة الاجتماعية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here