اعلن موكب الامام الحجة عليه السلام للدعم اللوجستي في العراق عن تسيير قافلة دعم جديدة الى ساحات القتال، فيما اكد ان ما قامت به مجاميع داعش الإرهابية من اعمال إجرامية بحق عدد من العاملين في مجال الدعم اللوجستي لن تثنيهم عن مواصلة دعمهم للمقاتلين المرابطين على السواتر.

 

وقال المسؤول والمشرف على الموكب حيدر ما شاء الله الاسدي في تصريح صحفي, ان مواكب الدعم اللوجستي انطلقت تلبية لنداء المرجعية ولن تتوقف الا بأمر من المرجعية.

واضاف ما شاء الله, ان مواكب الدعم اللوجستي تعرضت لمواجهات عدة مع العدو من خلال اعتراض طريقها بسيارات مفخخة واستهدافها بالهاونات والقنص وغير ذلك، الا ان الفرق التي تبنت وعاهدت لم تضع بحساباتها ان تهتز عزيمتها لمثل هكذا اعمال ولن تتراجع مطلقا، بل انها لازالت تتمنى نيل شرف الشهادة.

وأشار الى ان مواكب الدعم اللوجستي لن تتوقف وان الايادي الخيرة لن تنقطع عن تمويلها، مبينا ان موكب الامام الحجة عليه السلام يواصل دعمه للمقاتلين والنازحين، كما وضع برنامج خاص لدعم عوائل الشهداء.

وعلى صعيد ذي صلة, ثمنت المرجعية الدينية جهود مواكب الدعم اللوجستي ودورها الكبير في صناعة الانتصارات، مطالبة الميسورين الاستمرار باسناد المقاتلين.

هذا وقال ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة الماضية من الصحن الحسيني الشريف الجمعة “كما نودّ أن نقدّر عالياً جهود الاخوة الكرام في مواكب الدعم اللوجستي للقوات الامنية فقد أدّوا دوراً بالغ الأهمية في الانتصارات التي تحققت خلال السنوات الماضية، ولا تزال الحاجة ماسة الى قيامهم بهذا الدور، ومن هنا نهيب بجميع المواطنين الميسورين أن يستمروا في إسنادهم وتوفير ما يحتاج اليه ابنائهم المقاتلون في سواتر العز والكرامة من مختلف المؤن والمواد الغذائية وغيرها”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here