أعلنت الحكومة المحلية في البصرة جنوب العراق، امس الجمعة أن وزارة المالية صرفت للمحافظة 97 مليار دينار كجزء من موازنتها للعام الحالي، مؤكدة أن نسبة من هذه المبالغ تم تخصيصها لاكمال تنفيذ مشاريع خدمية متوقفة.

 

وقال المحافظ أسعد العيداني إن “وزارة المالية أطلقت أول دفعة من أموال البصرة كجزء من تخصيصات (البترودولار)، حيث تم صرف 97 مليار دينار”، مبيناً أن “بهذه المبالغ تم صرف رواتب ثلاثة أشهر متأخرة لآلاف الموظفين في ديوان المحافظة الذين يعملون بصيغة عقود، كما سوف يتم خلال الاسبوع المقبل صرف رواتب العاملين وفق نظام الأجر اليومي في الأقضية والنواحي، كما سوف يتم اكمال تنفيذ بعض المشاريع الخدمية المتوقفة، وقد أبلغنا المقاولين بالرجوع الى العمل وانجازها”.ا

ولفت العيداني الى أن “قطاع الكهرباء له الأولوية في تنفيذ المشاريع، واعتباراً من الشهر المقبل سيشهد هذا القطاع الحيوي تحسناً”، مضيفاً أن “البصرة من المؤمل أن تحصل على دفعة ثانية من أموالها بعد الانتهاء من الدفعة الأولى”.

يذكر أن البصرة لم تحصل على الجزء الأكبر من تخصيصاتها المالية خلال الأعوام الثلاثة الماضية، ونتيجة لذلك لم تشهد المحافظة تنفيذ مشاريع حيوية جديدة، وتوقف تنفيذ عشرات المشاريع قبل انجازها، ما أدى الى تدهور خدمي ضاعف من معاناة المواطنين مع الأخذ بنظر الاعتبار أن أكثر المشاريع التي نفذت قبل عام 2014 لم تكن بمستوى الطموح، وبعضها فاشلة، وقد شابها هدر في المال العام بسبب الفساد وضعف التخطيط وعدم كفاءة بعض الشركات المنفذة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here