كشفت عضو مجلس محافظة بغداد جسومة الازيرجاوي، الاثنين، عن جهات سياسية علمت على إفشال مشروع صقر بغداد الأمني وسرقة أموال المواطنين دون إكمال المشروع، فيما بينت إن التقاطع بين وزارة الداخلية وعمليات بغداد تسبب بجزء كبير في إفشال ذلك المشروع.
وقالت الازيرجاوي في تصريح صحفي إن “مشروع صقر بغداد كان يهدف إلى ضبط جميع التحركات للعجلات داخل العاصمة ومنع السرقة أو الخرق الأمني”، لافتة إلى إن “بعض الجهات السياسية عملت على إفشال منظومة صقر بغداد وسرقة أموال المواطنين دون إكمال المشروع”.
وأضافت أن “التقاطع بين وزارة الداخلية وعمليات بغداد ومحاولة الحصول على المنظومة من قبل الطرفين تسبب بجزء كبير في إفشال المشروع”، مبينة إن “المشروع انتهى بشكل كامل في عموم مناطق العاصمة وتمت إحالته إلى القضاء”.
وبينت أن “القضاء لم يصدر إي نتائج تحقيقية بخصوص صقر بغداد حتى ألان”، موضحة إن “المشروع يحمل الكثير من النقاط الخلافية التي لم تدرس بشكل جيد، فضلا عن شبهات الفساد المالي”.
وكان عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي قد أكد “،في وقت سابق، أن قرار ايقاف العمل بالمشروع الأمني (صقر بغداد) يأتي في ظل اعتراض وزارة الداخلية على المشروع بعد مناقشته مع لجنة وزارية رأت أن المشروع لا يدعم الجهود الخاصة بالحد من الخروق الأمنية، فضلاً عن وجود مخالفات صريحة في الجوانب الفنية والمالية للمشروع.ا

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here