كشف مصدر في هيئة النزاهة، الاثنين، أن ملف السبعة مليارات التي اتلفت جراء الامطار موجود في الهيئة منذ عام 2013، مشيرا إلى أن “اسبابا خاصة” دعت الى ايقاف التحقيق بالملف، فيما اشار إلى أن الهيئة سترسل فريقا متخصصا الى البنك المركزي للتحقيق الاسبوع المقبل.

ونقلت صحيفة “الشرق الاوسط” في تقرير  عن المصدر قوله، إن “الهيئة سترسل الأحد المقبل فريقاً متخصصاً إلى البنك المركزي للتحقيق في تلف الأموال، وإحالتها إلى محكمة تحقيق النزاهة بناءً على طلب من الادعاء العام”.

وأضاف المصدر، أن “قضية الـ7 مليارات موجودة في ملفات الهيئة منذ عام 2013، حين كان القاضي علاء الساعدي يشغل منصب رئاسة الهيئة، لكن أسباباً غير واضحة دعت إلى إيقاف التحقيق في الموضوع في ذلك التاريخ”.

واشار المصدر إلى أن “البنك المركزي ربما يواجه مشكلة قدرته على إثبات إتلاف مبلغ السبعة مليارات دينار”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here