كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية نايف الشمري، الاحد، ان اللجنة وضعت ضمن اولويات عملها بالمرحلة المقبلة تشريع قانون الخدمة الالزامية، فيما اشار الى ان القانون سيراعي ضمن فقراته الجوانب الانسانية.

وقال الشمري ان “الخدمة الالزامية او ماتعرف بخدمة العلم تعتبر الاساس المعمول به في اغلب دول العالم ومن بينها العراق سابقا لرفد القوات المسلحة بالطاقات الشبابية لحماية البلد اضافة الى دورها في تقوية الشباب وصقل خبراتهم بالحياة”، مبينا ان “الفائدة الاكبر خاصة بالعراق وبالمرحلة الحالية هي المساواة والعدالة في التمثيل داخل المؤسسة العسكرية بين المكونات”.

واضاف الشمري ان “القانون كانت عليه مناقشات بالدورات السابقة لكنه لم يشرع لاسباب عديدة، بالتالي فان اللجنة وضعت ضمن اولوياتها بالدورة الحالية المضي وخلال الفترة القريبة المقبلة على اعداد مسودة مقترح القانون لعرضه للقراءة الاولى والثانية والمضي بالتصويت عليه”، مشددا على ان “القانون سيراعي ضمن فقراته الجوانب الانسانية فيما يخص الابن الوحيد او المعيل للعائلة وغيرها من الامور الاخرى”.

يشار الى ان مقترح قانون الخدمة الالزامية قدم للبرلمان بعد توقيع اكثر من مئة نائب في نهاية عام 2014 الا انه بقي على ادراج الرفوف في مجلس النواب بسبب الخلافات عليه.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here