ذكرت صحيفة خليجية، ان الأيام القليلة المقبلة ستشهد إعلان تشكيل جبهة داخل برلمان الإقليم، مبينة ان هذه الجبهة ستسعى للحد من نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها  ان “أحزاب كردية معارضة تسعى إلى توحيد صفوفها، من أجل الحد من نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان – العراق السابق مسعود بارزاني، وذلك بعد التقدم الكبير الذي حققه هذا الحزب في انتخابات برلمان الإقليم، التي أجريت في الـ30 من شهر أيلول الماضي، والحديث عن نيته تشكيل حكومة أغلبية”.

واضافت الصحيفة نقلا عن مصدر كردي ان “الأحزاب الكردية المعارضة لنهج القوى الحاكمة في إقليم كردستان، تجري اتصالات مكثفة منذ أيام، من أجل توحيد صفوفها داخل برلمان الإقليم، بهدف تشكيل كتلة معارضة قوية، قادرة على كبح جماح محاولات حزب البارزاني التفرد بالسلطة”.

وتابعت أن “أبرز هذه الأحزاب هي حركة التغيير، والجماعة الإسلامية، والاتحاد الإسلامي الكردستاني، وأحزاب أخرى صغيرة”، لافتا الى ان “الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن تفاهمات بين أحزاب كردية معارضة تعمل على تشكيل جبهة داخل برلمان الإقليم، من أجل إفشال مخططات الحزب الديمقراطي الكردستاني لتشكيل حكومة أغلبية في الإقليم”.

وكشفت مصادر سياسية كردية، عن مساع يجريها الحزب الديمقراطي الكردستاني من أجل تشكيل حكومة أغلبية في إقليم كردستان، وفقًا للاستحقاقات التي أفرزتها الانتخابات البرلمانية التي أجريت هناك في الثلاثين من الشهر الماضي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here