-كشفت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية أن وزارة الدفاع الأمريكية أنفقت بعد هجمات سبتمبر ما بين 1.5 الى 5.6 تريليون دولار أمريكي على الحروب في سوريا والعراق وأفغانستان.

وقالت الشبكة الامريكية في تقرير لها نشرته صباح اليوم على صفحتها الرسمية أنه “بسبب هجمات 11 سبتمبر أنفقت أمريكا قرابة 1.5 تريليون دولار على حروب بين أفغانستان وسوريا والعراق، وفقا لبيانات من البنتاغون، فيما تشير تقديرات أكاديمية من جامعة واتسون براون إلى أن الكلفة الحقيقية هي 5.6 تريليون دولار، وذلك ضمن تقارير تتولى اليوم الثلاثاء الذي يصادف الذكرى السابعة عشر لهجماتٍ شنها تنظيم القاعدة الإرهابي، واستهدفت برج التجارة العالمي في نيويورك”.

(مخطط يظهر نسب مصادر التمويل لحروب الولايات المتحدة التي تتنوع بين مصادر الحلفاء بالأخضر، والاقتراض الداخلي بالأحمر والاقتراض الخارجي باللون الأصفر).

وأشارت القنات الى أن “النفقات توزعت بين كلفة التدريب وشراء المعدات ونفقات الصيانة، فضلا عن الغذاء والملابس والخدمات الطبية ودفع تكاليف القوات العسكرية ورواتبها”.

وختمت الشبكة تقريرها قائلة إن “الحروب في كل من أفغانستان والعراق وسورية كلفت دافعي الضرائب الأمريكيين أكثر من 1.5 تريليون دولار منذ 11 سبتمبر 2001، وفقاً لتقرير صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here