أكدت قيادة الحشد الشعبي محور الشمال، الاحد، أن تنظيم “داعش” الإجرامي يستغل المناطق الجبلية الوعرة في الاختباء وتنفيذ عملياته الاجرامية، مبيناً ان طريق طوزخورماتو – كركوك اصبح مؤمنا بالكامل وبالامكان المرور فيه.

وقال المتحدث باسم القيادة علي الحسيني في تصريح متلفز  ان “هناك تضليل اعلامي بشأن عمليات الخطف على طريق طوزخورماتو ـــ كركوك، حيث تم خلط الاوراق في طرق كركوك مما اثار الكثير من المخاوف لدى المارة على الطريق”.

وأضاف الحسيني، أن “داعش ومجاميع إرهابية اخرى تستغل المناطق الجبلية الوعرة لتنفيذ مخططاتها الاجرامية والعودة للاختباء في تلك المناطق، على اعتبار ان هناك صعوبة في الوصول الى تلك المناطق بسبب طبيعة تضاريسها”، مبينا أن “الطريق الرابط بين كركوك وطوز خورماتو اصبح مؤمن بشكل كامل من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي وعلى مسافة 70 كم، وبالامكان المرور فيه في اي وقت”.

 

واشار الحسيني إلى أن “المنطقة تخلو من أي وجود لقوات البيشمركة الكردية، حيث تم انهاء وجودها في مناطق كركوك واطرافها منذ استفتاء انفصال الاقليم، حيث لم يعد لها أي وجود في المحافظة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here