لقي أحد موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حتفه، اليوم السبت، 23 حزيران، 2018، فيما أصيب آخرون بجروح إثر  سقوط أجهزة العد والفرز عليهم بالعاصمة العراقية بغداد.

وكان الموظفون يستعدون للقيام بالعد والفرز اليدوي، بمخازن المفوضية في بغداد، حينما سقطت عدة أجهزة على رؤوسهم ما أدى إلى تحطمها بالكامل ووفاة وإصابة عدد من الموظفين.

وتداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صوراً من مقر المفوضية تظهر إسعاف عدد من المصابين فيما تتناثر العلب التي تحتوي على أجهزة العد والفرز اليدوي على الأرض وسط تجمع عدد كبير من الموظفين.

وبدأت اليوم السبت، إجراءات العد والفرز اليدوي للانتخابات البرلمانية التي أجريت في 12 أيار الماضي بعموم المحافظات العراقية.

وأقرت المحكمة الاتحادية العليا، الخميس الماضي، قرار البرلمان الذي يقضي بإعادة العدّ والفرز اليدوي للأصوات بإشراف من قضاة منتدبين.

وصّوت البرلمان العراقي في الـ6 من الشهر الجاري على تعديل قانون الانتخابات المتضمن اعتماد نظام العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية، بدلاً من العد والفرز الإلكتروني، على خلفية اتهامات بالتزوير.

ولا يزال الجدل يتصاعد في العراق بشأن نتائج الانتخابات، في ظل اتهامات بحدوث عمليات تزوير وتلاعب واسعة النطاق، ومطالبات بإعادة الانتخابات.

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here