اصدرت وزارة الداخلية، الجمعة، بيانا اوضحت فيه حقيقة قيام طائرة مسيرة بتنفيذ عملية على كدس عتاد بمدينة الصدر شرقي بغداد، فيما اكدت على عدم صحة هذه الاشاعات.

وقالت الوزارة في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن “وزارة الداخلية تود أن تبين أنه لا صحة لما ورد في كتاب نسب الى مديرية استخبارات ومكافحة ارهاب بغداد حول رصد (طائرة مسيرة مجهولة يرجح انها نفذت عملية على كدس للعتاد في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد)”.

 واضافت الوزارة، أن “هذا الكتاب الذي نشر على موقع التواصل الاجتماعي مزور ولا يحمل شئ من الصحة، وان وزارة الداخلية أوضحت في بيان سابق لها أن باشرت بتشكيل لجنة حسب توجهات رئيس الوزراء للتحقيق في هذه الحادثة”.

وتحولت عشرات المنازل الى ركام، الاربعاء (6 حزيران 2018) وسط دمار هائل نتيجة انفجار كبير لكدس من العتاد داخل حسينية في مدينة الصدر شرقي بغداد، خلف العشرات من الجرحى وعدد من القتلى.

ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، امس الخميس (7 حزيران 2018) اوامر فورية بالتحقيق في حادثة الانفجار الذي شهدته مدينة الصدر ببغداد امس، فيما حمل “الجهات خارج الاجهزة الامنية” المسؤولية القانونية والقضائية.


ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here