كشف مصدر في المفوضية العليا للانتخابات في العراق عن صدور قرار بالغاء نتائج مراكز انتخابية كاملة في بعض محافظات الوسط والجنوب وكركوك والانبار ومناطقي في اقليم كردستان .

 وقال المصدر , ان المفوضية اضطرت الى الغاء نتائج التصويت في عدة مراكز انتخابية في محافظات وسط وجنوب العراق وكركوك والانبار , بعد شكاوى موثقة عن انتهاكات واضحة ارتكبها اتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في محافظات الوسط والجنوب بالاضافة الى مخالفات اخرى في محافظتي كركوك والانبار واقليم كردستان قامت بها احزاب اخرى  .

 واضاف , ان المفوضية استلمت شكاوى حمراء من وكلاء الكيانات السياسية تخص عمليات تزوير موثقة قام بها الصدريون وجهات حزبية اخرى في مناطق غرب وشمال العراق .

 ولم يشر المصدر , الى عدد المراكز التي تم الغاء نتئاجها او عناوينها بالتحديد , لكنه اكد ان القيادي في جيش المهدي المسمى ابو درع سيطر بالفعل على عدة مراكز انتخابية وارهب ناخبين للتصويت لقائمة سائرون

   هذا واستمرارت الاعتصامات في قضاء داقوق جنوبي محافظة كركوك احتجاجا على تزوير نتائج الانتخابات في المحافظة.

 

وقالت مصدر محلية ، ان “العشرات من اهالي قضاء داقوق جنوبي محافظة كركوك لا زالوا مستمرين باعتصاماتهم امام احد المراكز الانتخابية احتجاجا على تزوير نتائج الانتخابات في المحافظة”.

 

من جانبه اكد الخبير القانوني طارق حرب ، اليوم الاحد، ان قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حدد ثلاثة ايام كمدة قانونية امام الكتل المشاركة في التنافس الانتخابي للطعن بالنتائج.

 

وقال حرب في حديث صحفي ، ان “الكتل المعترضة على العملية الانتخابية والنتائج في بعض محافظات البلاد يحق لها تقديم الطعن امام مجلس المفوضين”، لافتا الى ان “المفوضية حددت ثلاثة ايام لتقديم الطعون وفق قانونها رقم 11 لسنة 2007 امام الكتل السياسية المشاركة في التنافس الانتخابي”.

 

وتابع ان “بعد مرور ثلاثة ايام لا يحق للكتل السياسية المعترضة الطعن بنتائج الانتخابات”.

 

واضاف ان “المفوضية في حال لم تستجيب الى الطعون المقدمة من الكتل السياسية المعترضة على نتائج الانتخابات والعملية الانتخابية يحق للكتل الطعن امام الهيئة القضائية الانتخابية في محكمة التميز لغرض البت بها بإعادة الانتخابات او عدمه”.

 

و طالبت أربعة أحزاب في إقليم كردستان ،اليوم الاحد، بإعادة عملية الانتخابات في الإقليم والمناطق المتنازع عليها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here