اعلن الامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان،  ان الانباء التي تحدثت عن البيشمركة الاسرى لدى تنظيم “داعش” الارهابي مسجونون لدى الحكومة العراقية “ليست سوى اكذوبة”.

وقال جبار ياور ان مصير 43 اسيرا من عناصر البيشمركة لدى “داعش” مازال مجهولا وليس معلوما فيما اذا كانوا اسرى او تم قتلهم.

واضاف ياور ان الوزارة تواصل بحثها عن مصير البيشمركة الاسرى او الحصول على اية معلومات بشأنهم، مستدركا “لا توجد اية معلومات بشأنهم الى الان”.

واشار ياور الى ان بعض الانباء تحدثت في الايام الماضية عن ان هؤلاء البيشمركة الذين اسرهم تنظيم “داعش” الارهابي موجودون في احد سجون الحكومة العراقية، مستدركا انه بعد قيام عدد من النواب الكورد بالتقصي عن مصيرهم وتابعوا القضية اتضح ان تلك الانباء غير صحيحة وليس هناك اي معتقل كوردي في السجن المذكور.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here