اعتقلت السلطات الاردنية اليوم رئيس حركة الحل وصاحب قناة دجلة الفضائية جمال الكربولي واقتاده الى سجن قريب

وذكرت مصادر اعلامية ان ” مدعي عام عمان قرر توقيف رجل الاعمال العراقي جمال الكربولي مدة اسبوع بسجن الجويدة على ذمة التحقيق، بتهمة التشهير التي رفعها عليه نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك “.

واوقف الكربولي على اثر التحقيق بمخالفة المادة 11 من قانون الجرائم الالكترونية، بعد نشره فيدوهات على موقع اليوتيوب، ومن خلال قناة دجلة العراقية، تضمنت ذما وتحقيرا لنائب رئيس الوزراء العراقي المطلق، ولازال التحقيق جاريا.

واقتيد الكربولي مقيد اليدين الى سجن في مطار الملكة عالية بالعاصمة الاردنية عمان قبل ان يطلق بكفالة على ان ينقل مخفورا الى قصر العدالة وسط عمان وهناك قرر مدعي عام عمان القاضي رامي الطراونة توقيفه في سجن الجويدة على ذمة قضية تقدم بها نائب رئيس الوزراء العراقي السابق صالح المطلك وجرائم الكترونية اخرى.

وبحسب مصدر قضائي فان جمال الكربولي ممنوع من السفر من الاردن بحسب الشكوى المقدمة ضده لحين البت في اصل الشكوى التي يترافع بها وكيل صالح المطلك المحامي الاردني عبد الله الصمادي.

ويتحرك الصمادي لتقديم شكوى ضد قناة دجلة الى هيئة المرئي والمسموع في الاردن باعتبار انها من يشغلها ويملكها جمال الكربولي وكانت وسيلة التشهير والتحقير والابتزاز التي نالت من المطلك ، ويتيح له ذلك بحسب الشكوى غلق القناة نهائيا في الاردن معتمدا على قضية مماثلة ادت الى غلق مكاتب صحيفة القدس العربي في الاردن في سنوات سابقة اثر نشرها كاريكاتير مسيئ.

 

والكربولي هو ثاني عراقي متورط بالفساد يودع في سجن جويده بعد زياد القطان الذي القت السلطات الاردنية القبض عليه قبل اسابيع.
 جدير بالذكر ان سجن جويده في الاردن يودع فيه كبار المجرمين المتورطين بقضايا الفساد والاختلاس والقتل والارهاب .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here