اعتبر نائب رئيس مجلس طوزخرماتو علي الحسيني، الثلاثاء، عودة القوات الكردية الى القضاء، مدعاة للفتنة والصراعات القومية بين ابناء الطوز.

وقال الحسيني  ان “مساعي استقدام قوات كردية من الفوج الرئاسي في بغداد الى طوزخرماتو امر مرفوض جماهيري ومدعاة لفتن وصراعات قومية جديدة”.

واضاف ان “استقرار الاوضاع الامنية والاجتماعية في الطوز بشكل مثالي منذ فرض السيادة والقانون في القضاء وسط ترحيب وارتياح جماهيري واسع”، مفندا “جميع مزاعم استهداف المكون الكردي في الطوز والذي يعد ذريعة لعودة الهيمنة الانفرادية مرة اخرى”.

 

وكانت القوات الاتحادية قد تمكنت من استعادة السيطرة على القضاء، منتصف تشرين الأول الماضي، خلال إجراءات فرض القانون والسيادة التي وجه بإجرائها القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بموجب قرار نيابي ألزمه بذلك، قبل أن تشهد المدينة أحداث امنية وخروقات زعزعت الأمن فيها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here