كشف القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس عن المهام المقبلة لقوات الحشد الشعبي بعد تحرير قضاء القائم من سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي، فيما رجح انتهاء عمليات التطهير خلال اليومين المقبلين.

وقال المهندس في تصريح لموقع “الحشد الشعبي”، إن “عمليات التطهير والتمشيط لاحياء مركز قضاء القائم مستمرة بعد تحريرها بالكامل من سيطرة داعش”، مرجحا “الانتهاء من عمليات التطهير خلال اليومين المقبلين”.

وأضاف المهندس، أن “الحشد الشعبي سيتوجه بعد ذلك لمسك الحدود العراقية السورية بالكامل، وتطهير ما تبقى من حوض الجزيرة الشمالية للفرات”.

وكان المهندس بارك في وقت سابق اليوم الجمعة تحرير مركز قضاء القائم غربي الأنبار ومنفذ حصيبة الحدودي، مشيرا إلى أن تنظيم “داعش” الإجرامي انتهى “واقعيا” في العراق بعدما تم دحره من اهم نقطة انطلق فيها نحو المدن الشمالية والغربية صيف 2014

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here