أدانت وزارة الخارجية، الجمعة، بشدة التفجير الانتحاري الذي استهدف ضريحا جنوب غربي باكستان، فيما شددت على ضرورة العمل المشترك لمواجهة الارهاب والفكر المتطرف في العالم.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية أحمد محجوب في بيان إن “وزارة الخارجية تدين وتستنكر بشدة العمل الارهابي الذي استهدف ضريحاً في منطقة جهل ميجسي في اقليم بلوجستان في باكستان”، مشيرا الى أنها “تقدم تعازيها ومواساتها لحكومة وشعب باكستان، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين”.

واضاف محجوب، أنها “تؤكد موقفها بضرورة العمل المشترك والوقوف صفا واحدا لمواجهة الارهاب والفكر المتطرف في العالم وتجفيف منابع التمويل”.

وكانت الشرطة الباكستانية اعلنت، امس الخميس، عن مقتل وإصابة 20 شخصاً بتفجير انتحاري داخل ضريح جنوب غربي البلاد.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here