سؤال بريء واخر صريح!

عدد القراءات : 3613
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سؤال بريء واخر صريح!

كتب عامر الحسون في صفحته التفاعلية الفيس بوك

• أشو ماكو صوت لبعضٍ من شيعتنا ممن كانوا في السر والعلن، يحجون الى اربيل بحثاً عن انفراج لأزمات بغداد!!
او يستقوون بكاكا مسعود لاركاع البعض في بغداد!

ماذا عساهم يفسرون هزيمة هذا النمر الورقي القابع في اربيل ؟!

البعض من "الاصحاب" ، أدمن ومع الاسف لُعب السياسة فصار متاجراً يبحث عن ربح وخسارة لا عن قِيم ورجولة وشهامة !!
ضاعت عنده بوصلة الوطن ، فترك القريب وإتكى على الغريب الماكر ، وها هو يهوى من عليائه وجبروته ، لتسقط معه كل احلام المتاجرين وكذا تصورات الخانعين والمخدوعين بالحمل الوديع المتسلط على تخوم شمال العراق ، لا لشيء الاّ لانّ اميركا وعملائها سوّقوا ، ان لا سبيل لاستقراركم الا بذِلِّكم !!
أنّ لا شكل للحكم الاّ بفدراليتكم !!
وهكذا صُرنا وصاروا مُستيقنين ان مكابرة اربيل على بغداد هي قدر محتوم !!
وان رضى مسعود من رضى امريكا واسرائيل !! فاين المفر ؟!
الحمد لله الذي ارانا ذلهم وانكسارهم وخوائهم جميعا وان كان منهم من هو منّا

• اما (اخواننا) السنّة ، فقد التزمت قواهم السياسية السيئةالصيت، صمت القبور ، فبخلت حتى في التظاهر بالفرح اسوة بباقي العراقيين او تبجيلاً لاستعادة الدولة هيبتها حتى وان كانت كركوك مهجعاً لقسم من مواطنيهم ، اي نفاق هذا واي حقد يتلبّسهم واي عمى ألوان ليس له علاج أصيبوا به ؟!

بالامس طاروا الى اربيل يخطبون ودّ الامبراطور القزم ، لان صوت الشيعة (الحكومة) قد عَلا ، ونحن واياكم لعلى هدى وهم في ظلال مبين !!
اليوم وقد جدد ولِد الملحة عهد الولاء والوفاء لارضهم وعرضهم باسترجاع السيادة لبلدهم من الغاصبين ، كما استرجعوا ديار (الغدارين) بالامس بدمائهم ، نجد هولاء الموتورين خانعين خانسين ، لا صوت لرموزهم التي اجادت لعبة النفاق والتآمر حد الثمالة ، لا لشيء الاّ لان المشهد الكركوكلي قد أسقط ورقة التوت عن زيف شعاراتهم العروبية والقومية والوطنية والطائفية ، وفضح حجم ووزن انتمائهم للبلد وغيرتهم عليه ، انهم سيظلون على طول خط الامتحان في اسفل سلّم الولاء والبيعة والمواطنة الحقة، فتُعساً لهم من شركاء لؤماء حقودين !!!

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الأكثر شعبية
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
عبد الباري عطوان: المنطقة تغلي.. و إليكم أكثر السيناريوهات رعبا!
محمد بن سلمان مقتول ام مصاب ؟؟
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
لزيادة فرصك في الإنجاب.. هذا هو الحل
شذرات من فضائل أم المؤمنين السيدة خديجة(ع)
قصة صادمة يرويها رهينة فر من الخطف في ديالى
مجلس الوزراء العراقي يصدر تعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية
خطر ال سعود مستمر وخطورته تزداد شدة
سياسي: سائرون خارج حسابات دولة القانون والاكراد اقربهم
هل للحزب الديمقراطي الكردستاني فيتو على أي مرشح لرئاسة الوزراء؟
الغاء جلسة البرلمان المقررة اليوم لعدم اكتمال النصاب
كتلة "المستقبل" تسمي الحريري لتشكيل الحكومة الجديدة
الأغذية المعجزة التي توسّع الشرايين وتعالج الدوالي والجلطات والتشنجات
أمريكا تمارس السياسة على الطريقة الخليجية ... تهديدات بومبيو الأخيرة!!!
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
تحالف سائرون والنصر بات من الماضي بعد إصرار الأخير على رئاسة الوزراء
ابن زايد يسير على خطا ابن سلمان ويشكّل لجنة "للاستيلاء" على ثروات الإماراتيين!
النتائج النهائية للانتخابات العراقية 2018 على مستوى القوائم والمقاعد
الحكمة: الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين اربعة ائتلافات
بالوثيقة.. تحرك برلماني في الوقت الضائع لإلغاء نتائج الانتخابات
الارقام كشفت المستور
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
مرشح فائز: الحكومة والبرلمان المقبلان نتاج انتخابات مزورة وانقلاب على الديمقراطية
صحيفة سعودية: لقاءات مرتقبة تجمع الصدر والبارزاني والخنجر واختيار الموصل لإعلان تحالفهم
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
واشنطن بوست السعوديون والامارات يهربون المخدرات الى العراق لهذا السبب ؟
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
المالكي: نمتلك أدلة قاطعة على وجود جهود إقليمية للتلاعب بنتائج الانتخابات.. والمفوضية تلتزم الصمت !