(أرامكو).. شركة النفط التي أنجبت داعش وأخواتها!.

عدد القراءات : 525
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
(أرامكو).. شركة النفط التي أنجبت داعش وأخواتها!.

كتب الصحفي احمد عبد السادة في صفحته التفاعلية الفيس بوك

سنة 1938 كانت هي الانطلاقة الحقيقية لنشوء (الإرهاب العالمي التكفيري)، وذلك عندما قامت شركة (أرامكو) الأميركية باكتشاف النفط في السعودية!، هذا الاكتشاف الذي أسهم بتحويل الوهابية من قوة محلية تائهة ككلب أجرب في صحراء نجد والحجاز إلى قوة عالمية مدججة بذخيرة نفطية مكنتها من إيصال بذورها التكفيرية إلى كل بقاع العالم.

إن الزيجة الشريرة التي عقدت بين آبار البترول وآبار التكفير في السعودية هي التي صنعت المفقس الإرهابي العالمي الأكبر الذي خرجت منه (القاعدة) و(داعش) وكل الحركات الدموية الأخرى.

شركة "أرامكو" النفطية الأميركية (تحولت لاحقا إلى أرامكو السعودية) كانت تملك عينا واحدة، لأنها لم تكن ترى سوى الدولارات التي تدرها بقرة النفط السعودية، ولم تكن ترى الإرهاب الذي يكبر ويتسع كلما اتسعت الطاقة التصديرية للنفط الوهابي، وهو شيء لم تهتم به أميركا إلا عندما وصل هذا الإرهاب إليها على شكل طائرات انتحارية في 11 سبتمبر، الأمر الذي أيقظ أميركا ودفعها إلى معرفة بأن الوحش الذي ربته وغذته واستخدمته ضد السوفيت قد انقلب عليها.

 

إن الزواج النفطي بين أميركا والسعودية، هو الذي أنجب القنبلة (الوهابية) النووية الإرهابية العالمية التي ضربت وصدعت كل الكرة الأرضية!.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
لاتجعلوا من مسعود فارساً للاحلام الكوردية
متنبئ جوي: أمطار خفيفة وارتفاع الحرارة الى 40 جنوبا
البرلمان يعلن فوز القائمة/ ب/ للاسماء المرشحين لمفوضية الانتخابات ويحيل المفوضية السابقة بكل اعضائها الى التقاعد
البنك المركزي العراقي يوجه المصارف بتطبيق شبكة حماية المستخدم
الاندبندنت: بسبب غرور بارزاني حلم الاكراد انطفأ للأبد
الداخلية تفتتح مشروع البطاقة الوطنية في دائرة أحوال اللطيفية
حتى لا نضحك على شعبنا ...
الصحافة العالمية تتنبأ بحرب استنزاف في كتالونيا وسط تخوفات من انقلاب قمعي
الحشد يعلن عن خطة موحدة مع القوات الامنية لإعادة نازحي تلعفر
البرزاني وباء خطر يجب قبره
"العفو الدولية": الإرهاب البيولوجي الإسرائيلي في الزراعة والبيئة خطر داهم للعالم
محافظ كركوك: الأسايش اعتقلت ٧٠٠٠مواطن من المحافظة
منع تجوال الدرجات النارية في كركوك
.. صدور أمر قبضٍ بحقِّ رئيس أركان الجيش السابق بابكر زيباري
البيشمركة تفجر جسر(خراب التبن ) الرابط بين ناحية زمار و زاخو الحدودية شمال الموصل
الأكثر شعبية
الاندبندنت: هكذا استغل البارزاني الاستفتاء وضحك على الأكراد
لماذا يروج مرتزقة السفارة البريطانية للسعودية؟!.
طالباني يهدد العبادي ويشبه ابطال الحشد بـ"بفدائي صدام"
بنوك كردستان تفرغ خزائنها والاثرياء الكرد بدأوا بالهروب
الاندبندنت: بسبب غرور بارزاني حلم الاكراد انطفأ للأبد
محافظ كركوك: الأسايش اعتقلت ٧٠٠٠مواطن من المحافظة
البيشمركة تفجر جسر(خراب التبن ) الرابط بين ناحية زمار و زاخو الحدودية شمال الموصل
بالتفاصيل.. بارزاني الى "الهاوية".. أحداث كركوك "تنهي" حكم عائلة مسعود!
هكذا حاولت السعودية استخدام الأكراد لقصقصة أجنحة ايران.. وسليماني افشل المخطط
سؤال بريء واخر صريح!
البيشمركة تسلم سنجار للجيش والحشد الشعبي
إعتقال "ردود" لتطاوله على الذات الآلهية
بالوثيقة..نائبة ترفع دعوى قضائية ضد بارزاني
كوسرت رسول: منحرفون في الوطني الكردستاني دخلوا للتاريخ من بوابة العار
شكرا لغباء مسعود
تعرف على خفايا ما جرى في منزل زيباري قبل 72 ساعة من الاستفتاء؟
صحيفة روسية: الموساد أطلق عملية “ريح المقبرة” في كردستان
الاندبندنت: هكذا استغل البارزاني الاستفتاء وضحك على الأكراد
بالصور.. كلمة "الله" و"علي" مطرزة على ملابس جنائزية من عصر الفايكنغ
تركيا وايران يطلقان رصاصة الرحمة على البارازاني
تعرف على المسؤول عن رفع علم كردستان على نعش طالباني
بغداد "تضيق الخناق" على اربيل.. "خط قديم" لتصدير نفط كركوك لتركيا لا يمر بكردستان
ما علاقة البرغل بمرض السكري ؟
بعد كردستان .. سنّستان ستدّق طبولها قريبا
لماذا يروج مرتزقة السفارة البريطانية للسعودية؟!.
بابليون تحذر البرزاني من تكريد المناطق المسيحية والعربية
خفايا الموقف الأمريكي من استفتاء كردستان
إقليم سنّي في العراق: عدوى انفصاليّة أم مصالح حزبيّة؟
قرارات حكومية جديدة على اقليم كردستان
ماكغورك: أعداد هائلة من الدواعش سلموا أنفسهم في الحويجة