هل تعرف ما هو الفرق بين الملك والإمبراطور؟

عدد القراءات : 97
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل تعرف ما هو الفرق بين الملك والإمبراطور؟

دائمًا ما تسمع كلمة إمبراطور وملك سواء في العصر الحديث أو في التاريخ القديم، ما الفارق بين اللقبين؟ وما سلطات كل منهما ولماذا هناك ملك وإمبراطور؟

الامبراطور يعتبر صاحب أعلى سلطة فى المنطقة التى يشغلها وكان أباطرة الصين و الهند و بلاد فارس ينظرون لأنفسهم على أنهم حكام العالم. أما الملوك فليسوا بالضرورة أن يكونوا أصحاب أكبر سلطة وفي كثير من الأحيان كان الملوك يدفعون جزية لأصحاب السلطات الأخرى كالأباطرة والباباوات في أوروبا أو ملوك أخرين أكثر سطوة وقوة.

فى حين أن لقب الملك يعتبر سياسي من الدرجة الأولى، لقب الامبراطور يجعل صاحبه ذو سلطة دينية أيضا. فالملك عادة يكون حاكم سياسي بينما الإمبراطور يجمع بين السلطتين الدينية والسياسية. الملك عادة يحكم جماعة متجانسة تدعى “أمة أو مملكة ” أما الامبراطور فانه يحكم جماعات غير متجانسة أى يحكم “عدة دول” ربما مختلفة الأعراق والأديان و كان الفرس أول من يطلقون على الامبراطور لقب “شاهنشاه” أى ملك الملوك.

في بعض الأحيان تصبح سلطة الملك شرفية أو محدودة مثل بعض الممالك الدستورية الموجودة في الوقت الحالي كبريطانيا، وكذلك الإمبراطور كما في اليابان حيث أن الميكادو أو الإمبراطور الياباني هو لقب شرفي وذلك لأن نظام الحكم ملكي دستوري أيضًا.

في الحضارة الإسلامية لم يُستخدم لقب إمبراطور، والبعض يرى أن ما يوازيه هو الخليفة حيث كان يتمتع بالسلطة الأكبر في البلاد وكان يحكم عدة شعوب غير متجانسة ومختلفة الأعراق ويتمتع بالسلطة السياسية والدينية.

فى الماضى كان هناك اختلاف واضح فى البروتوكول الخاص بالتعامل مع الامبراطور عن الملك، أما فى العصر الحديث هذه الاختلافات تشوهت مما جعلت الفرق بين اللقبين لا معنى له لكن تاريخيًا الفارق واضح وكبير.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
رسميا.. ريال مدريد يعلن ضم الحارس لونين
أمريكا: شجب تسليم مفتاح طائرة الناتو الأكثر تطورا للروس
اوبك تتوصل الى اتفاق لزيادة الانتاج اعتبارا من تموز
حزب البارزاني يعلن تجميد مفاوضاته السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة
الأسد: الحوار مع الولايات المتحدة مضيعة للوقت
ليبيا تعلن مشاركتها في معرض دمشق الدولي
صحفي إسرائيلي: ابن سلمان حضر اجتماع ملك الأردن ونتنياهو
دقيقة صمت بتلفزيون الأرجنتين بعد الهزيمة المهينة أمام كرواتيا
هايلي تتهم دمشق بخرق الهدنة في جنوب غرب سوريا
العراق.. هزة ارضية تضرب مدينة الكوت
قوات الإمارات تهدد بقصف أكبر منشأة نفطية جنوب شرق اليمن
سويسرا تصعق صربيا في "مونديال الوقت القاتل"
هل تؤمنون بالتقمص ؟ طفل سوري في الثالثة يتحدث الإنجليزية دون أن يتعلمها !
الفايز: الفتح وسائرون لم يوافقوا مبدئياً على منح “العبادي” ولاية ثانية
دراسة: هذا الشعور هو مؤشر قوي على حدوث الموت المبكر
الأكثر شعبية
روسيا ترشح نفسها لعضوية مجلس حقوق الإنسان
صحيفة : المالكي يطلق مبادرة لإعادة ترتيب البيت الشيعي
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
قيادي كردي: الاحزاب الكردية لن تدخل في أي تحالف مع حزبي البارزاني والطالباني
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
كتائب حزب الله العراق تتوعد "اسرائيل" بالرد
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
الحشد يعالج عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
إجراء غير كاف...
بالوثائق.. 100 نائب يقدمون شكوى للامم المتحدة ضد المفوضية
9 أطعمة عليكم استهلاكها للوقاية من السرطان بحسب هذا العالم الشهير
بين البعث وحزب العودة .. اغتيالات الكمّ والجودة ـ عقيل الموسوي