قصة الرجل الذي رفض أن يحيي هتلر .. من هو ولماذا رفض وماذا حصل له؟

عدد القراءات : 229
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قصة الرجل الذي رفض أن يحيي هتلر .. من هو ولماذا رفض وماذا حصل له؟

كانت تحية هتلر التي اعتمدها الحزب النازي في ثلاثينيات القرن الماضي، وهي «هايل» وتعني يعيش النصر، إلزاميةً على جميع المواطنين الألمانيين، كدليلٍ على الولاء للقائد، وحزبه، وأمته، إلا أن أوغست لاندميسير وهو الألماني الوحيد التي رفض أن يرفع يده اليمنى بوجود هتلر عام 1936، كان نازيًا وفيًا أو مخلصًا، إذ انضم للحزب النازي عام 1931، وبدأ بشق طريقه للوصول لأعلى الرتب فيما سيصبح الانتماء السياسي الوحيد في البلاد.

وبعد عامين من ذلك، وقع لاندميسير في حب امرأة يهودية تدعى إريكا إيكلير، وتقدم لخطبتها عام 1935، وتم استبعاده من الحزب النازي بعد اكتشاف خطبته من امرأة يهودية، وعندما قدم لاندميسير وإيكلير طلب زواجٍهما في هامبورغ، تم رفضه بموجب قوانين نورمبرغ التي سنت حديثًا، إلا أنهما حظيا بطفلتهما الأولى إنغريد عام 1935، وبعد ذلك في الثالث عشر من شهر حزيران عام 1936، كتف لاندسيمير يديه أثناء مراسم تدشين سفينةٍ بحريةٍ ألمانية جديدة معبرًا عن رفضه لأداء التحية.

حاول لاندميسير عام 1937 الهروب من ألمانيا النازية مع عائلته إلى الدنمارك، إلا أنه اعتقاله على الحدود واتهامه بإهانة العرق بموجب قوانين نورمبرغ، ثم تم اطلاق سراحه بعد سنةٍ لعدم وجود أدلةٍ كافية، كما تم تحذيره من امتلاك أي علاقةٍ مع إيكلير، إلا أنه رفض التخلي عن زوجته، وتجاهل مطالب النازيين، واعتقل إثر ذلك مرةً أخرى عام 1938 لقرابة الثلاث سنواتٍ في معسكر اعتقال، ولم يكن بمقدوره رؤية المرأه التي يحب وطفلته مرةً أخرى.

 

كما اعتقلت شرطة الدولة السرية إيكلير، التي كانت حاملًا لعدة أشهر بطفلتهما الثانية، وبمجرد أن أنجبت آيرين في السجن، تم نقلها لمعسكر اعتقال النساء، ويُعتقد أنه نقلت لما سماه النازييون بمركز القتل الرحيم عام 1942، حيث تم قتلها مع 14000 شخص آخرين، أما عن لاندميسير فبعد فترة سجنه، عمل في بعض الوظائف قبل أن يتم تجنيده في الحرب عام 1944، وبعد بضعة أشهرٍ تم الإعلان بأنه مفقودٌ في كرواتيا .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
المستشار النمساوي: واشنطن غدت غير جديرة بالثقة لأوروبا
تعليق خطير لاتحاد الجودو الأوروبي على حركة راموس مع صلاح
10 معلومات أولية عن الحكومة اللبنانية المقبلة
الطائرات الروسية تعترض مقاتلتين "إسرائيليتين"!
انتقال 250 لاجئا سوريا من مخيم الركبان إلى مراكز الإيواء في عدرا
ما هو هدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" ضد إيران.. الحرب أم الاحتواء؟
مشكلة العراق.. اختلافات وصراعات مسئوليه
ميسي: لسنا الأفضل في كأس العالم
الوصفة التي أشعلت “إنستغرام” وحققت اكثر من مليون مشاهدة… بشرة خالية من البثور في 4 أيام
ضبط أكثر من مليون حبةٍ مخدرةٍ في مطار بغداد
الرافدين يعلن تحديث قائمة المشمولين بالسلف من حملة "كي كارد"
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
واشنطن تحذر الزعامات السياسية من إبطال نتائج انتخابات
الحشد الشعبي: هذا ماتوصلت اليه عمليات مطيبيجة
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
الأكثر شعبية
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
بالوثائق.. 100 نائب يقدمون شكوى للامم المتحدة ضد المفوضية
مجتهد: الحديث عن إصابة «بن سلمان» بحادث «الخزامى» يتزايد
مسؤول اميركي يكشف: واشنطن ابقت "اتصالا سريا" بـ"مقتدى الصدر" منذ 10 سنوات
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
رسالة من سنّي المذهب تونسي الجنسية الى الذين يسمون أنفسهم رجال الدين
مصرع واصابة خمسة اشخاص بسقوط عربة للعبة سكة الموت في اربيل
صحيفة سعودية: أميركا تتواصل مع الصدر عبر وسطاء
الاسدي ينفي لقاء العامري بالخنجر : اكاذيب لها اجندات لخلق فتنة
تعرف على مرجع"داعش" بـ" فقه الدماء"
هل ينجح ذيل الذيل في تحقيق هدف امريكا ؟
بالوثيقة.. القضاء يبلغ المفوضية بقبول شكاوى المعترضين على نتائج الانتخابات
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام