ذي تايمز البريطانية: الإيزيديات ينضمون للحشد الشعبي

عدد القراءات : 149
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ذي تايمز البريطانية: الإيزيديات ينضمون للحشد الشعبي

تتوالى أصداء الانجازات الميدانية في الساحة العراقية والسورية تباعا، خاصة أن كلتا الجبهتين في حالة غليان وسط التقدم الكبير الذي يحققه كل من الحشد السعبي على الضفة العراقية والجيش السوري وحلفائه على الضفة السورية.

 

وفي هذا السياق كتبت صحيفة التايمز البريطانية عن التطورات الأخيرة في المنطقة وخاصة التطورات الميدانية في العراق  وسوريا فاعتبرت أن قوات الحشد الشعبي وبعد أن تمكنوا من تحرير آخر القرى الإيزدية من تنظيم داعش الإرهابي وللمرة الأولى اقتربوا من الحدود السورية ويقفون إلى جانب الجيش العراقي في حربه ضد داعش.

 

تضيف الصحيفة في إشارة إلى تحرير قرية "كوجو" على يد الحشد الشعبي أن هادي العامري قائد فيلق بدر قد قال بعد تحرير القرية: "نحن نهنأ الأخوة الإيزدين بتحرير قرية كوجو" ويضيف العامري: "تنظيم داعش كان يعتقد أنه وبعد انسحابه من قرية القيروان فإن عملياتنا ستتوقف هناك".

 

تضيف التايمز: "الحشد الشعبي حاليا يقرر مصير مناطق واسعة تبدأ من الحدود الإيرانية في محافظة ديالا إلى غرب العراق وحاليا هناك عمليات وصفتها بالثلاثية تجري للسيطرة على تلك المناطق.

 

يُذكر أن داعش يسيطر على مناطق من محافظة الأنبار، والحشد الشعبي يسيطر على أم الجريس والقوات الكردية الحليفة لأمريكا مع حلفائها التركمان أيضا يسيطرون على سنجار التي تعتبر موطنا للإيزديين.

 

حتى ثلاث سنوات خلت كانت هذه المنطقة من دون صاحب، حيث دخل داعش منذ ثلاث سنوات وقام بقتل الإيزديين الذين كانوا مصطفين بالآلاف في الشوارع. كما أنه حمل نساءهم وبناتهم في شاحنات قصدت الموصل حيث كان يتم بيعهم هناك كالعبيد. تضيف الصحيفة: لكن وخلال الأيام الخمسة الماضية بدأ فصل جديد من تاريخ هذه المنطقة بالتبلور.

 

بدوره دعا هادي العامري قائد فيلق بدر وزير الصحة العراقي للبدء بالكشف عن المقابر الجماعية كما أنه دعا الإيزديين للعودة إلى أوطانهم.

 

فيلق بدر الذي يشكل جزأ من الحشد الشعبي يسيطر على جنوب ارتفاعات سنجار، بينما يسيطر على شمال المنطقة قوات موالية لكردستان، وشماله الغربي أيضا تحت سيطرة قوات حزب العمال الكردستاني "بي كي كي".

 

تقول التايمز أنه هناك على الأقل 700 ألف إيزدي يسكنون العراق، وموطنهم الآن مدمر كليا.

 

 

تختم الصحيفة نقلا عن "ماثيو باربر" الأستاذ في جامعة شيكاغو الذي قال: "الإيزديين الذين كانوا تحت قيادة قوات تابعة لإقليم كردستان قد بدأوا بالانضمام لقوات الحشد الشعبي، هم  يأملون إذا ما وقعت أرضهم تحت سيطرة الحكومة المركزية العراقية أن يتمكنوا من  العودة إلى موطنهم " والسبب أن الإيزديين يعتبرون الحشد الشعبي أهل للثقة لأنهم حرروا لهم موطنهم وأعادوا لهم أرضهم.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
5 أعشاب سحرية.. تقوي الذاكرة وتساعد على التركيز!
من هو وزير الداخلية السعودي الجديد؟
الاعرجي : 155 سجينا عراقيا في السعودية والكويت ..نعمل على اعادة اكبر عدد منهم
مجلس الوزراء يقر موازنة تكميلية لـ 2017
لماذا يرتدي جميع طياري "إف 18" ساعة يد من نفس الطراز؟
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يحنث باليمين الدستورية
في ختام مزاده الاسبوعي ... البنك المركزي يبيع اكثرمن 168 مليون دولار
بالفيديو..مشاجرة بين الأمراء السعوديين اثناء مبايعة محمد بن سلمان
ضبط مخبأ كبير للعتاد في منطقة الرحمانية بالساحل الايسر من الموصل
أوجه الاختلاف في السياسة الخارجية الأمريكية ما بين أوباما وترامب
بلجيكا تعتقل 4 أشخاص على صلة بمحاولة هجوم على محطة للقطارات
أتعانين من التهاب في المسالك البولية؟ اليك الحلّ
نائب يكشف عن اسماء المشاركين في مؤتمر السنة ببغداد
لجنة نزاهة البصرة : تعيين مدير جديد لجنسية البصرة يخضع للمحاصصة
التيار الصدري وائتلاف علاوي يتفقان على تشكيل جبهة برلمانية موحدة
الأكثر شعبية
بالفيديو..مشاجرة بين الأمراء السعوديين اثناء مبايعة محمد بن سلمان
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يحنث باليمين الدستورية
التيار الصدري وائتلاف علاوي يتفقان على تشكيل جبهة برلمانية موحدة
أوجه الاختلاف في السياسة الخارجية الأمريكية ما بين أوباما وترامب
لماذا يرتدي جميع طياري "إف 18" ساعة يد من نفس الطراز؟
مجلس الوزراء يقر موازنة تكميلية لـ 2017
الاعرجي : 155 سجينا عراقيا في السعودية والكويت ..نعمل على اعادة اكبر عدد منهم
نائب يكشف عن اسماء المشاركين في مؤتمر السنة ببغداد
ضبط مخبأ كبير للعتاد في منطقة الرحمانية بالساحل الايسر من الموصل
أتعانين من التهاب في المسالك البولية؟ اليك الحلّ
في ختام مزاده الاسبوعي ... البنك المركزي يبيع اكثرمن 168 مليون دولار
بلجيكا تعتقل 4 أشخاص على صلة بمحاولة هجوم على محطة للقطارات
من هو وزير الداخلية السعودي الجديد؟
لجنة نزاهة البصرة : تعيين مدير جديد لجنسية البصرة يخضع للمحاصصة
5 أعشاب سحرية.. تقوي الذاكرة وتساعد على التركيز!
قطر تسرب للعراق أسماء القيادات السعودية التي شكلت تنظيمي القاعدة وداعش في العراق
العبادي يزور إيران اليوم لبحث مرحلة ما بعد داعش والتعاون الاقتصادي
صفقة العشرين مليار دولار هل أخرجت قطر من المصيدة ونقلتها من داعم رئيسي للارهاب الى حليف استراتيجي لواشنطن؟
بالفيديو..مشاجرة بين الأمراء السعوديين اثناء مبايعة محمد بن سلمان
البياتي تعليقا على زيارة العبادي للرياض: لن نرى شيئا إيجابيا من السعودية
سيناتور أمريكي: الإرهاب مصدره السعودية وليس ايران
مجتهد يكشف خفايا الانقلاب السياسي في السعودية
ساعة الصّفر حُدّدت.. ماذا أخفت الصواريخ الإيرانيّة على دير الزّور؟
الأزمة الخليجية: هل يُعزل "بن نايف" بتهمة التخابر مع قطر؟
الملك السعودي يعزل ابن نايف ويعين ابنه محمد وليا للعهد
انتصارات قواتنا الامنية وحشدنا المقدس انتصارات اسطورية
فيان دخيل: داعش أحرق الكثير من النساء "الشيعيات" في تلعفر
مقتل عدد من كبار قيادات داعش بينهم السعودي سعد الحسيني اثر الهجوم الصاروخي الايراني
وصفة سحرية صدق أو لا تصدق .. وقل وداعاً لمرض السكري والوزن الزائد
لندن.. دهس مصلين خارجين من صلاة التراويح
قطر تسرب للعراق أسماء القيادات السعودية التي شكلت تنظيمي القاعدة وداعش في العراق
بالوثيقة.. اسرة مؤسس الوهابية تتبرأ من امير قطر ووالده
ثلاثة خيارات صعبة امام قطر .. وهل ستتحقق نبوءة “الساحر” الأمريكي شابيرو ؟
إنقلاب وشيك داخل الإمارة .. تفاصيل خطة تقسيم قطر بين الإمارات والسعودية
إمام الحرم المكي: ترامب رسول الله ليكمل ما فات “محمد” في رحلة الإسراء
الإمارات وسفيرها العتيبة، لَعب بالنار أم سقوط الأقنعة؟!
اردوغان يزيد التوتر بين قطر والسعودية بقرار رئاسي مفاجئ!
كيف تحول نسب آل سعود من نسل يهود الدونمة إلى نسب النبي؟
قطر تفجرها وتوجه ضربة قوية للامارات!
آلاء طالباني: عشيرة طالباني اصلها يعود لبني اسد
القضاء النمساوي "يخفف" الحكم على لاجئ عراقي اغتصب طفلا في مسبح والسبب..
بعد 12 عاما.. موفق الربيعي: صدام لم يعدم في عيد الاضحى
سعوديون يغردون: ننتظر موافقة بن سلمان لنفجير انفسنا في قطر
العيساوي والهاشمي والخنجر يجتمعون في واشنطن تحضيراً لـ”انقرة 2″
العبادي يزور إيران اليوم لبحث مرحلة ما بعد داعش والتعاون الاقتصادي