صحيفة لندنية: ماذا يعني خروج 8 من أصل 11 من قيادة حزب الدعوة مع العبادي في تحالفه الجديد؟

عدد القراءات : 57
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صحيفة لندنية: ماذا يعني خروج 8 من أصل 11 من قيادة حزب الدعوة مع العبادي في تحالفه الجديد؟

أفادت صحيفة "الشرق الأوسط" في تقرير لها نشرته اليوم الأحد، بأن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الذي أعلن عن تشكيل تحالف ليل أمس السبت، لن يكون الرقم 1 في قائمته، رغم مغادرته "دولة القانون" لذات السبب، فيما أشارت الى أن 8 من قيادات حزب الدعوة تقف الى جانب العبادي، من أصل 11 قيادياً.

وذكرت الصحيفة في تقريرها متسائلة:( ماذا يعني مغادرة 9 من قادة الصف الاول في حزب الدعوة مع حيدر العبادي)، اليس هذا انشقاقاً؟

لكن الصحيفة استدركت قائلة أن "حزب الدعوة قد تفادى برأينا أخطر انشقاق منذ آخر انشقاق حصل في صفوفه عام 2006، عندما خرج منه الناطق السابق باسمه إبراهيم الجعفري بعد الإطاحة به من رئاسة الوزراء لصالح نوري المالكي".

وأضافت، أنه "بعد صراعات صامتة وأخرى معلنة بين أمين عام الحزب ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي ورئيس مكتبه السياسي ورئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي، اتفق قادة حزب الدعوة على الحفاظ على وحدة الحزب ككيان سياسي عبر الانسحاب من السباق الانتخابي، مع ترك حرية الخيار لأنصاره المشاركة بشخوصهم لصالح المالكي أو العبادي".

ونقلت الصحيفة عن بيان للحزب، أن "قيادات حزب الدعوة اجتمعت بحضور نوري المالكي وحيدر العبادي، واتخذت مجموعة قرارات تصب لصالح الدعوة ووحدة الصف، فيما قدمت طلبا للمفوضية العليا للانتخابات".

وأشار البيان إلى "عدم دخول حزب الدعوة الإسلامية بعنوانه حزباً سياسياً في التحالفات السياسية والانتخابية المسجلة لدى دائرة الأحزاب في المفوضية العليا للانتخابات، وتحديداً في انتخابات مجلس النواب والمحافظات لعام 2018".

ولفت الى أن "لأعضاء الحزب بمختلف مستوياتهم التنظيمية والقيادية الحرية الكاملة بالمشاركة في الانتخابات بعناوينهم الشخصية وليست الحزبية والترشيح في أي قائمة أو ائتلاف آخر".

وأشارت الصحيفة، إلى أن "هذه التسوية جاءت عشية إعلان منتظر اليوم عن الكيانات السياسية التي ستشارك في انتخابات أيار المقبل. وبالنسبة لحزب الدعوة فإن الإشكالية كانت أن ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي، الذي ينتمي إليه العبادي، مسجل لدى مفوضية الانتخابات باسم الأول، بينما العبادي سجل كيانه الانتخابي (النصر) باسم شخص آخر مقرب منه اسمه حسون الربيعي".

وتابعت الصحيفة في تقريرها: "بما أن العبادي يبحث عن تسلسل رقم 1 بوصفه أحد زعماء الخط الأول، ويصنفه الكثيرون على أنه اللاعب الأقوى بين الجميع، لأنه يتربع على العديد من المنجزات، في المقدمة منها طرد تنظيم داعش من العراق، وتحرير كل الأراضي التي احتلها في زمن سلفه المالكي، فإن كون ائتلاف دولة القانون مسجل باسم المالكي، يعني أن الأخير لا بد أن يكون الرقم 1 والعبادي رقم 2".

وأكملت قائلة: "حتى على صعيد قائمة (النصر) فإن العبادي، وإن كان زعيمها، لا يحتل رقم واحد بل يحتله من سجلت القائمة باسمه".

ومضت الصحيفة بالقول، إنه "قبل التسوية، أقر جبار العبادي، عضو ائتلاف دولة القانون، والمقرب من رئيس الوزراء، بأن هناك إشكالية عميقة داخل حزب الدعوة، حيث بات الجميع يبحثون عن مخرج لهذا المأزق الذي إن تعذر حسمه قبل إعلان الكيانات الانتخابية اليوم ربما سيكون سبباً لانشقاق جديد في حزب الدعوة".

وبين النائب، وفق تصريحه للصحيفة، أن "كفة العبادي هي الراجحة في هذه المعادلة، لأن هناك نية لانسحاب قيادة حزب الدعوة من ائتلاف دولة القانون، وهو ما يعني التسبب بخسارة كبيرة للمالكي، لأن معظم قيادات الدعوة (8 من 11 عضواً) هم مع العبادي".

وكشف جبار العبادي عن "وجود مساع حثيثة تقودها شخصيات سياسية وقيادات حزبية محايدة باتجاه التوصل إلى تسوية بين الطرفين، بحيث لا يؤدي ذلك إلى تمزيق حزب الدعوة"، موضحاً أن "المقاربة الأكثر مقبولية ربما لكل الأطراف هي انسحاب حزب الدعوة من ائتلاف دولة القانون، بحيث يبقى مرجعية حزبية لا علاقة له بالائتلافات، ويقف على الحياد، ولا يجب عليه تبني أي قائمة انتخابية".

وحول المباحثات التي يجريها العبادي مع قوى الحشد الشعبي المسجلة ضمن قائمة (الفتح المبين)، يقول جبار العبادي إن "المباحثات جارية بين الطرفين، وقد توصلا على ما يبدو إلى تفاهمات، لكن هناك قضايا فنية لم تحسم بعد، وبالتالي لا أحد يعرف إن كان سيدخل الطرفان (العبادي والحشد) في تكتل انتخابي واحد أم لا".

وفي سياق ذلك، أكد الخبير القانوني طارق حرب أنه بموجب القانون "لا يعني انتماء فرد لحزب إلزامه بعدم تشكيل قائمة انتخابية، واتخاذه أسما غير اسم حزبه، ذلك أن الحظر في قانون الأحزاب على تكرار اسم الحزب لكي لا يؤدي إلى تشويش لدى الناخب".

وأضاف حرب، وفق تقرير الصحيفة، أن "انتماء شخص إلى حزب لا يعني إلزامه بالتصويت لقائمة الحزب الانتخابية، فله الخيار، وقد لا يجد في المرشحين من هو مؤهل".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
صحة ميسان :اكثر من 300حالة اختناق نتيجة العاصفة الترابية التي ضربت المحافظة
صحيفة تكشف عن تراجع الدور الامريكي لدعم السنة بشأن تأجيل الانتخابات
تحذير.. هذا ما يفعله تناول “شاي الأكياس” بجهازكم الهضمي والكلى!
هل تعلم السر وراء عدم ترك المقص مفتوح ورش الملح؟!
كيف تدرب عقلك للوصول إلى أهدافك؟
اعرف مرضك من شهر ميلادك
6 أخطاء تقوم بها عند إصابتك بالزكام.. عليك تجنّبها
اليوم.. الاولمبي يواجه فيتنام في ربع نهائي بطولة آسيا تحت 23 عاماً
اطلاق سراح مختطف ثالث في حادثة اقتحام مسجد قرية كهريزة
القبض على ارهابي وضبط تناكر مسروقة واخرى تهرب الزفت الاسود في طوز خورماتو
تراجع الدولار يرفع أسعار الذهب
هزات ارضية ارتدادية تضرب مندلي
قطع مفاجئ في الكابل البحري يؤثر على خدمات الإنترنت
توقعات باجتياح موجة غبار لمدن الجنوب مساء اليوم ومدى الرؤية يقل عن 1 كم
إنطفاء تام للمنظومة الكهربائية بسبب خط ٤٠٠ "كي في" الناقل للكهرباء بين ديالى وكركوك
الأكثر شعبية
د.حيدر العبادي .. إرفع صورتك من جسر الجادرية فورآ .
هل تعلم السر وراء عدم ترك المقص مفتوح ورش الملح؟!
توقعات باجتياح موجة غبار لمدن الجنوب مساء اليوم ومدى الرؤية يقل عن 1 كم
اليوم.. الاولمبي يواجه فيتنام في ربع نهائي بطولة آسيا تحت 23 عاماً
إنطفاء تام للمنظومة الكهربائية بسبب خط ٤٠٠ "كي في" الناقل للكهرباء بين ديالى وكركوك
صحيفة تكشف عن تراجع الدور الامريكي لدعم السنة بشأن تأجيل الانتخابات
اطلاق سراح مختطف ثالث في حادثة اقتحام مسجد قرية كهريزة
قطع مفاجئ في الكابل البحري يؤثر على خدمات الإنترنت
صحة ميسان :اكثر من 300حالة اختناق نتيجة العاصفة الترابية التي ضربت المحافظة
القبض على ارهابي وضبط تناكر مسروقة واخرى تهرب الزفت الاسود في طوز خورماتو
المرجعية الدينية تجدد دعوتها لرعاية عوائل الشهداء والجرحى وتوفير لهم الحياة الكريمة
هزات ارضية ارتدادية تضرب مندلي
اعرف مرضك من شهر ميلادك
كيف تدرب عقلك للوصول إلى أهدافك؟
6 أخطاء تقوم بها عند إصابتك بالزكام.. عليك تجنّبها
جديد الفضائح: ٣٢ الف موظف كردي في السكك الحديدية ولا قطار في الأقليم كله!
كتلة منتصرون: تنسحب من تحالف العبادي
الامن النيابية: دواعش يستخدمون هويات مزورة للتنقل بين القرى والنواحي في نينوى
قتل 4 انتحاريين والقبض على ارهابيين وسراق في مناطق متفرقة من البلاد
د.حيدر العبادي .. إرفع صورتك من جسر الجادرية فورآ .
بعد ان اخذ رئاسة الحكومة منه في 2014.. المالكي يعيد الضربة للعبادي بهذه الطريقة
الكشف عن أكبر عملية تهريب لسعات الإنترنيت في العراق
مصدر: الصدر يكلّف ابن اخيه احمد لرئاسة ائتلافه
من يضحك على العراقيين بحملة "لا تصوت"
اعتقال مخططي تفجيري ساحة الطيران .. هذه الجهة تقف وراءهم
بالتفاصيل .. بن سلمان تعرّض لمحاولتي اغتيال أمام قصر السلام
كتلة تابعة للعبيدي تنضم الى ائتلاف "نصر العراق" الذي اعلن عنه العبادي والعامري
بالوثيقة.. مجلس الوزراء يوجه بعدم صرف رواتب الموظفين إلا عبر بطاقتهم الانتخابية
صحيفة: تفجير ساحة الطيران رسالة للعبادي و"الفتح" من هذه الدولة
"الفتح" بيضة القبان وفقا لملامح السباق المرتقب
جديد الفضائح: ٣٢ الف موظف كردي في السكك الحديدية ولا قطار في الأقليم كله!
الجبوري والمطلك والمساري بقائمة انتخابية واحدة و4 شخصيات سنية اخرى بقوائم منفصلة
أميركا تعترف بإصابة الصاروخ اليمني قصر اليمامة
بالفيديو: النجم مصطفى زماني يغني "أهواك" قبل أن تنهمر دموعه!
فيسك يكشف عن سر اهتمام بن سلمان بالبنك العربي
يوم حَلَفَ البكر بالإمام العباس (ع)
العراق يهزم اليمن بثلاثية نظيفة ويتأهل الى النصف النهائي
ضابط سابق في فدائيي صدام يقود كتيبة “السيف الأجرب” السعودية
صحيفة: تظاهرات ايران تدار من غرفة عمليات اربيل باشتراك 3 دول
شاهد| وفاة بائعة هوى سقطت من الطابق الـ5 خلال ممارسة علاقة حميمة “غريبة جداً
العراق يقلب تأخره امام قطر لفوز مستحق في خليجي 23
كتلة منتصرون: تنسحب من تحالف العبادي
5 علامات تدل على زيادة الكولسترول في جسمك!
نتنياهو يعرض اللجوء السياسي على مسعود البارزاني
. نيوزويك: السعودية بجيشها “الواهن” لن تستطيع الصمود أمام إيران أسبوعا واحدا