محافظ البصرة يعلن استلام اول دفعة من مستحقات البترودولار

عدد القراءات : 21
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محافظ البصرة يعلن استلام اول دفعة من مستحقات البترودولار

 أعلنت الحكومة المحلية في البصرة جنوب العراق، امس الجمعة أن وزارة المالية صرفت للمحافظة 97 مليار دينار كجزء من موازنتها للعام الحالي، مؤكدة أن نسبة من هذه المبالغ تم تخصيصها لاكمال تنفيذ مشاريع خدمية متوقفة.

 

وقال المحافظ أسعد العيداني إن "وزارة المالية أطلقت أول دفعة من أموال البصرة كجزء من تخصيصات (البترودولار)، حيث تم صرف 97 مليار دينار"، مبيناً أن "بهذه المبالغ تم صرف رواتب ثلاثة أشهر متأخرة لآلاف الموظفين في ديوان المحافظة الذين يعملون بصيغة عقود، كما سوف يتم خلال الاسبوع المقبل صرف رواتب العاملين وفق نظام الأجر اليومي في الأقضية والنواحي، كما سوف يتم اكمال تنفيذ بعض المشاريع الخدمية المتوقفة، وقد أبلغنا المقاولين بالرجوع الى العمل وانجازها".ا

ولفت العيداني الى أن "قطاع الكهرباء له الأولوية في تنفيذ المشاريع، واعتباراً من الشهر المقبل سيشهد هذا القطاع الحيوي تحسناً"، مضيفاً أن "البصرة من المؤمل أن تحصل على دفعة ثانية من أموالها بعد الانتهاء من الدفعة الأولى".

يذكر أن البصرة لم تحصل على الجزء الأكبر من تخصيصاتها المالية خلال الأعوام الثلاثة الماضية، ونتيجة لذلك لم تشهد المحافظة تنفيذ مشاريع حيوية جديدة، وتوقف تنفيذ عشرات المشاريع قبل انجازها، ما أدى الى تدهور خدمي ضاعف من معاناة المواطنين مع الأخذ بنظر الاعتبار أن أكثر المشاريع التي نفذت قبل عام 2014 لم تكن بمستوى الطموح، وبعضها فاشلة، وقد شابها هدر في المال العام بسبب الفساد وضعف التخطيط وعدم كفاءة بعض الشركات المنفذة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
مكتب الصدر ينفي تلقي دعوة من العبادي لمناقشة تشكيل الحكومة
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
بالخارطة .. تعرف على النتائج العسكرية لمعركة الحديدة
الجيش السوري يفاجئ الجميع بسلاحه الجديد
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
موقف السيد السيستاني حول استحباب صوم ستة ايام من شهر شوال
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
لماذا يختزل العدوان معركة الحديدة في المطار؟
مكتب الصدر: لا يمكن الاستجابة لدعوة العبادي كونها إعلامية
إحالة 3 مشاريع نفطية وغازية في البصرة والناصرية على الاستثمار
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
الأكثر شعبية
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
رئيس مجلس النواب العراقي يدعو إلى إعادة الانتخابات
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
انباء عن اعتزال الصدر الحياة السياسية بعد انفجار المدينة وتهمة تزوير الانتخابات
معلومات جديدة بشأن حادثة حرق صناديق اقتراع الرصافة.. هكذا تم اختراقها
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
امريكا قلقة من حرق الصناديق وتحذر المسؤولين العراقيين من الغاء الإنتخابات !
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الحشد يعالج دواعش حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
صحة الكرخ / اتلاف كميات من اللحوم و مواد التجميل في الكاظمية والمحمودية ضمن حملات خطة الطوارىء لعيد الفطر المبارك
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
إجراء غير كاف...