بعد الاستفتاء... اربيل تفتعل خلافا جديدا مع بغداد بهذا الشأن

عدد القراءات : 229
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد الاستفتاء... اربيل تفتعل خلافا جديدا مع بغداد بهذا الشأن

شهدت العلاقة بين الحومة المركزية في بغداد واقليم كردستان توترات كثير على مر السنوات السابقة كان اخرها مشروع الاستفتاء الذي يهدف الى انشاء الدولة الكردية المستقلة عن المركز، اعقبها رفع علم اقليم كردستان فوق مباني محافظة كركوك مما اثار هذا الموضوع السخط الكبير لدى الحكومة المركزية في بغداد والاعتراض الواسع على تنفيذ مشروع الاستقلال للإقليم.

 

وقامت الحكومة المركزية بعد تنفيذ الاقتراع في اقليم كردستان من اجل انشاء الدولة الكردية بعمليات اتحادية واسعة اهمها فرض سيطرة القوات الامنية الاتحادية على مناطق النزاع ومحافظة كركوك بالكامل مما ادى الى تأزيم الوضع السياسي بين الطرفين بشكل اكبر اضافة الى غلق المطارات والمنافذ الحدودية وغيرها من الاجراءات الاتحادية.

 

وتقول النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ان "اقليم كردستان اعتاد ان يثير النزاعات مع الحكومة المركزية في بغداد منذ نشأته الاولى عام 1991 والى الان اما عن طريق حرب العصابات او مشاكل اخرى".

 

وقالت نصيف ان " اقليم كردستان لا يعتاشون الا على عراق ضعيف ولا يمكن ان يعيشوا كجزء من عراق قوي" منوهة الى ان " قوة سياسية كردية بدأت تؤمن بالصوت العراقي الموحد ولكن هناك صوت اخر يحاول تمزيق هذه الوحدة وابقاء العراق ضعيفا".

 

واضافت ان " اغلب ازمات العراق كانت من صنع قادة الاقليم وعلى رأسهم مسعود سواء عن طريق دخول داعش او قبلها بعدم تسليح العراق وابقاءه ضعيفا سياسيا واقتصاديا ".

 

ويقول المحلل السياسي واثق الهاشمي ان مناطق النزاع يجب ان تدار بشكل مشترك ولكن تحت اشراف القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.

 

وقال الهاشمي ان " المناطق المختلف عليها يجب ان تدار بشكل مشترك لكن بأشراف الحكومة الاتحادية ولا يجب ان يكون هناك اقصاء وتهميش كما عمل الكرد قبل دخول القوات الاتحادية الى هذه المناطق وهمشوا العرب والتركمان حيث كان المحافظ يمنع حتى تسجيل الولادات للعرب والتركمان في تلك المناطق".

 

واضاف ان " بعد التجربة الكردية ومشروع الاستفتاء يجب السعي لاعادة وحدة العراق ومن الممكن ان يكون للبيشمركة لها دور في حماية هذه المناطق ولكن تحت اشراف القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي " منوها الى ان " بعض الخطابات الكردية بدات تتغير للوحدة العراقية والتجربة السابقة اعطت درس مفيد للكرد".

 

وشهدت محافظة كركوك في الفترات الاخيرة العديد من الاعمال الارهابية والخطف والقتل يعتقد انها تعود الى الكرد الانفصاليين بالتعاون مع الجماعات الارهابية التابعة لعصابات داعش في تلك المناطق.

 

فيما اكد عضو مجلس محافظة كركوك نجاة حسين ان عودة البيشمركة الى كركوك ومناطق النزاع يجب ان تتم وفق تفاهمات سياسية بين بغداد والاقليم، مؤكدا ان مشاركة الكرد في ادارة كركوك هو الحل الامثل للمحافظة.

 

وقال نجاة  ان " عودة البيشمركة الى كركوك ومناطق النزاع يجب ان تتم وفق تفاهمات سياسية بين بغداد والاقليم" منوها الى ان " الاجتماعات والزيارات من قبل هيئات وساسة الاقليم مستمرة الى بغداد ".

 

واضاف ان " الحل الامثل لمحافظة كركوك هو اشراك الكرد في ادارة الملف الامني للمحافظة تهدئة للاوضاع والخروقات الامنية التي تشهدها بالفترة الاخيرة".

 

 

 يشار الى وجود مقترح امريكي يقضي بإعادة البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها بشكل اخر مع اعطاء التعهدات بعدم التدخل في الشأن الاداري والحكومي وتحت اشراف الحكومة الاتحادية والقياديين الاتحاديين المعنيين في المنطقة.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
ريال مدريد يقلب الطاولة على بايرن ميونخ ويقترب من نهائي دوري الأبطال
التصويبة الصاروخية تسطر تاريخًا جديدًا لمارسيلو
انطلاق ورشة العمل الثانية للإعلاميين حول الأقليات
نائبة كردية: التنافس على رئاسة الوزراء سينحصر بين ثلاث شخصيات
شرطة بابل تصدر بيانا بشأن الإفراج عن نائب رئيس اللجنة الاولمبية
بعد توقف اجهزتها... المفوضية تواجه خللا في الاقمار الصناعية المخصصة لاحتساب النتائج
كيف نميز بين المرشح اللص والمرشح الامين
أشهر الخرافات حول رفع الأثقال و بناء العضلات
لماذا يظهر الدم بلون أزرق على الجلد رغم أنه في الحقيقة أحمر؟
صادقون: المماطلة بمستحقات الحشد استخفاف ومن يدعي النصر عليه انصاف صناع النصر
الفتح: موظفون بالمفوضية يعملون لصالح أحزاب سياسية، ويسعون لتزوير النتائج !
مصدر يكشف عن ترشيح خميس الخنجر والعاني لتولي منصب رئاسة الجمهورية
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
السعودية تحاكم متهمين أحدهما قلد صوتي "صدام" و"القذافي"
الصيهود: واردات النفط العراقي للأشهر الثلاثة الماضية تعادل موازنة سوريا والأردن ولبنان
الأكثر شعبية
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
الصيهود: واردات النفط العراقي للأشهر الثلاثة الماضية تعادل موازنة سوريا والأردن ولبنان
الفتح: موظفون بالمفوضية يعملون لصالح أحزاب سياسية، ويسعون لتزوير النتائج !
... الرافدين يمنح قروض للمواطنين لشراء سيارات حديثة
مفوضية الانتخابات تستبعد عددا من مرشحين متورطين بقضايا الارهاب
صادقون: المماطلة بمستحقات الحشد استخفاف ومن يدعي النصر عليه انصاف صناع النصر
نائبة كردية: التنافس على رئاسة الوزراء سينحصر بين ثلاث شخصيات
مصدر يكشف عن ترشيح خميس الخنجر والعاني لتولي منصب رئاسة الجمهورية
بعد توقف اجهزتها... المفوضية تواجه خللا في الاقمار الصناعية المخصصة لاحتساب النتائج
شرطة بابل تصدر بيانا بشأن الإفراج عن نائب رئيس اللجنة الاولمبية
ريال مدريد يقلب الطاولة على بايرن ميونخ ويقترب من نهائي دوري الأبطال
التصويبة الصاروخية تسطر تاريخًا جديدًا لمارسيلو
السعودية تحاكم متهمين أحدهما قلد صوتي "صدام" و"القذافي"
كيف نميز بين المرشح اللص والمرشح الامين
انطلاق ورشة العمل الثانية للإعلاميين حول الأقليات
هذا هو موقف السعودية من اغراءات امريكا لارسال قوات إلى سوريا!
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
صحف سعودية تنشر خبرا "صادما" ينتظر المعتمرين
“مجتهد” يكشف تفاصيل مثيرة عن حادثة مهاجمة أحد قصور ابن سلمان
الكشف عن نبوءتين للعرافة “فانغا” تقلب موازين العالم في 2018
تقرير لـ BBC يكشف احدى جرائم صدام التي ارتكبها بحق العراق
الناطق باسم تحالف العبادي يطالب بإعدام من يدعو لتحقيق المشروع السعودي في ساحة التحرير !
رسائل التهنئة بمناسبة مولد الامام الحسين (ع)
صندوق النقد الدولي سبب انهيار الصومال. والعراق سيعيد الخطأ !
الدعوة: العبادي والمالكي ابتعدا عن المنافسة على منصب رئيس الوزراء
فيديو يفجر فضيحة أخلاقية تهز دولة عربية
بسبب الملصقات الدعائية، مرشحان من عشيرة اللهيبي يتقاتلان بينهما، ينتهى بوفاة مرشح تحالف بغداد، وانتصار مرشح علاوي !
دعاء للرزق مجرب ... إنه من أدعية الرزق سريعة الاجابة
صحيفة: قوى شيعية اتفقت على تشكيل التحالف الوطني أو اختيار اسم آخر له
أمعاؤكم قد تكون مليئة بالطفيليات والديدان.. تخلصوا منها بهذه الوصفات