ما صحة الاشاعات المتداولة حول غياب نيجرڤان برزاني عن معمعة الاستفتاء؟

عدد القراءات : 10967
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ما صحة الاشاعات المتداولة حول غياب نيجرڤان برزاني عن معمعة الاستفتاء؟

لم تقتصر الخلافات الحادة بين الاحزاب والجماعات الكردية حول موضوع الاستفتاء الذي ينوي رئيس الحزب الديمقراطي الكردي مسعود برزاني تنظيمه، بل امتدت الخلافات الى داخل بنية هذه الاحزاب الداخلية واحدثت انقسامات حادة بين قياداتها، فبعد يوم واحد على انشقاق القيادي المعروف في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح عن حزبه، وتأسيسه لقائمة منفصلة، حيث كان الدكتور صالح معارضًا لنهج كوسرت رسول والمتشددين في قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني الذين انخرطوا بشكل شبه كامل في تأييد الاستفتاء. تأتي الانباء هذه المرة من داخل اربيل التي يحكم مسعود وعشيرته السيطرة عليها بالحديد والنار، لتكشف عن تفجر خلاف عائلي كبير في بيت برزاني نفسه.

إذ تكشف مصادر مطلعة وموثوقة  عن " تفجر الخلاف بين مسعود برزاني ونجله مسرور من جهة، وبين رئيس الحكومة الكردية نيجرفان برزاني من جهة اخرى، بعد رفض الاخير للتصعيد الاخير مع بغداد ودعوته الى الحوار بدلاً من تفجير الوضع الذي قد لا ينتهي بخير على الأقليم".

وتشير المعلومات الى ان " نيجرفان برزاني صهر مسعود برزاني وابن اخيه الكبير ادريس البرزاني، والذي مكنه عمه من تولي منصب رئيس حكومة الاقليم، عبر علانيًة عن رفضه لمشروع الاستفتاء او تأجيله على الأقل،  واصفًا اياه بالقنبلة التي ستنفجر وتدمر حكم عائلة برزاني، وان هذه التوجهات الانفصالية غير ذات جدوى،  لا سيما وانها لا تحظى بأي تأييد خارجي سوى تأييد اسرائيل، ولا بتأييد داخلي، سوى تأييد الطامعين بمغربات  البرزاني مثل محافظ كركوك الذي وعده مسعود بجعله رئيساً لكردستان بعد الإستقلال، وقد تنهي هذه الأوضاع المتفجرة مستقبل آل برزاني السياسي في العراق" برمته.

واضافت المصادر ان" هذا الاعتراض قسم العائلة بين مؤيد ورافض الى هذا التوجه، الا ان تهديدًا جديًا اطلقه مسرور برزاني ضد نيجرفان اجبره على التواري عن الانظار، وعدم ظهوره في اي محفل او تجمع مؤيد للاستفتاء ولفتت المصادر الى ان " مسعود برزاني عزل تقريبًا نيجرفان عن ادارة الحكومة، وكلف بدلًا عنه خاله هوشيار زيباري لادارة ملف الاستفتاء، والتفاوض مع الجهات والاحزاب الكردية الاخرى، فيما كُلف مسرور بادارة الملف الامني للحكومة بشكل كامل"، والمحت المصادر الى ان " نيجرفان برزاني قد يكون خارج الاقليم الآن، وربما يكون قد توجه الى ايران للاقامة فيها خشيًة تصععد الازمة بينه وبين عمه، بانتظار ما ستؤول اليه نتائج الازمة".

واختتمت المصادر الى ان " مسعود برزاني يتكتم على ما يجري في عائلته خشية انهيار الوضع داخل حزبه الذي تشظى بشكل صامت حيث يؤيد جزء من قياداته توجهات نيجرفان برزاني، الا انهم يحجمون عن اعلان ذلك خشيةً على انفسهم من التصفية او العزل السياسي".

 

وللتذكير فقط، فإن خلافاً حاداً كان قد حصل في عام 2006 بين مسرور برزاني وابن عمه نيجرفان انتهى اصابة نيجرفان بطلق ناري من مسدس مسرور، نقل نيجرفان على اثره الى الولايات المتحدة لتلقي العلاج!

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
الأكثر شعبية
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
الصدر يدعو الى فصل قضية القدس عن العراق
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
مصادر فرنسية: الإمارات وراء مقتل علي عبد الله صالح
الحشد يشرع بتطهير الحدود العراقية السورية بطول 55 كم
هذه الدول تمنح الإقامة لمن يشتري منزلا فيها!
بن سلمان يشتري لوحة لدافنشي بـ 450 مليون دولار
عندما يكون الزحف حكوميا ورسميا
بعد فشل فتنة صنعاء ومقتل صاحبها مسيرة جماهيرية كبرى لابناء العاصمة
كاريكاتير.. البحر الميت عاصمة فلسطين
دعوة لمحاكمة النجيفي والعيساوي وزيباري بالخيانة العظمى
الحشد الشعبي يطهر 35 قرية ومساحة 4300 كيلو متر مربع ضمن عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات
الحشد الشعبي يحبط هجوما لداعش ويقتل 6 من عناصره غرب الموصل
مؤيد اللامي نقيب البعثيين
الصدر يدعو السعودية لتوجيه التحالف الاسلامي الذي تقوده الى القدس "فورا"
مذبحة في فجر اسود.. قصي صدام والعقيد حسن العامري يعدمان في سجن "أبو غريب" الفي مواطن في يوم واحد!
تفاصيل الصفقة "القذرة".. الأكراد هرّبوا آلاف الدواعش من الرقة محملين بأسلحتهم وطائرات التحالف تنير لهم الطريق
بارزاني یخطط لتشكيل “تنظيم اجرامي” على غرار داعش
ثامر السبهان "الزعطوط " اختفى بعد مسيرة مليئة بالفشل
الخارجية تنتقد الأردن بعدم احترامها للعراقيين.. وعمان تحدد مصير "رغد صدام
فلكي مغربي يفتح طلاسم دانيال ويكشف مقتل حاكم الحجاز في مكة .. ولبنان تبكي زعيمها .. وسوريا أمام مصيرها خلال 3 أشهر .. اليكم التفاصيل
صحيفة لوموند الفرنسية: بماذا هدد ماكرون السعودية؟
الصدر يدعو الى فصل قضية القدس عن العراق
فيضانات جارفة ومنطقة حرب جديدة.. توقعات “نوستراداموس” للعام 2018
واشنطن بوست: السعودية تعرضت لضربة مزدوجة من لبنان وسوريا خلال ساعات
العبادي يوجه "إهانة دبلوماسية" إلى ألمانيا
الحشد الشعبي: ابناء الشهيدة رنا العجيلي سيكونون أمانة في أعناقنا
العصائب: قرار منع الخزعلي دخول لبنان جاء اثر ضغوطات آل سعود على الحريري
موجة برد قادمة للعراق تبدأ الاربعاء المقبل
إلى أين يقود الشاب محمد بن سلمان المملكة المحافظة ؟!