الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"

عدد القراءات : 34081
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"

بعد أن كشفت اوراق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر السياسية، وعلاقته بواشنطن والرياض والدعم الذي تلقاه ليكون جدار الدفاع عن ممكلة الارهاب أمام إيران، اكدت معلومات من مصادر مطلعة ان فوز سائرون تم التخطيط له منذ أشهر من خلال تعيين شخصيات "صدرية" في أهم مفاصل المفوضية.

 وفي تفاصيل عملية التزوير الكبرى التي أدارها مقتدى، فأنها بدأت منذ أيام التظاهرات، التي رعتها السعودية، فعند اعتصام أتباعه أمام مقر مفوضية الانتخابات للمطالبة بإقالة المفوضين، امتنع المفوضون التابعون للصدر عن العمل في وقتها، وذلك لاعادة "كريم التميمي" الى المفوضية، وكريم معروف باسم "كريم حجلة" وهو سجين سابق.

"كريم حجلة" تمكن من تزوير الاف البطاقات الانتخابية في عام 2006، وذلك بدعم من مدير مكتب الصدر قاسم شغيث، وتم ترشيحه عام 2007 ليكون مفوضا.

 "حجلة" عين معه في المفوضية شغيث ليكون معاونا لمدير الدائرة الانتخابية، وبدرجة مدير عام، وكان له الأثر الكبير في تغيير النتائج لصالح التيار، عندما اشترك بالانتخابات مع التحالف الوطني في 2010، ووقتها سطا على أغلب مقاعد التحالف ومنحها للتيار، هذه سيرة "حجلة"، الذي أعيد مؤخرا لمنصبه، لان بديله في المفوضية عندما تم إخراجه لم يكن ذا خبرة كافية بدهاليز التزوير ولم ينفع التيار كثيرا!!.

في اذار 2018، غير "حجلة" معاونه شغيث، ونقله ليكون مدير عام الرصافة بالمفوضية، وهنا بدأت عملية التلاعب والتزوير، خاصة وأن كل مفوض صدري له مهمة معينة لتكون النتائج في النهاية لصالح التيار!!.

التيار الصدري سيطر على اغلب مفاصل المفوضية، وهذه ابرز المناصب والشخصيات التابعة له، وهم معاون رئيس الادارة الانتخابية قاسم عبد الرضا شغيث وحاليا مدير الرصافة، حيث نقل اليها كون نفوس الرصافة كبيرة جدا، فضلا عن ستة مدراء عامين و25 مدير قسم و60 مدير شعبة في المفوضية و4 مدراء عامين بينهم مدير مكتب الرصافة حازم قاسم الذي يعتبر اكبر مكتب انتخابات في العراق، ومدير مكتب بابل تأميم حمزة ومدير مكتب ميسان للانتخابات جعفر الموزاني، اضافة الى مئات الموظفين ومدراء مراكز الاقتراع والمحطات.

 

مصادر كشفت أن المناصب التي يشغلها أتباع الصدر ايضا في المكتب الوطني بالمنطقة الخضراء، هم كل من معاون رئيس الادارة الفني السابق قاسم عبد الرضا، والذي يشغل حاليا منصب مدير عام، ومعاون مدير عام الدائرة الادارية حيدر شناوة، و7 مدراء اقسام كالقانونية والتصاميم والإجراءات و19 مسؤول شعبة و112 موظفا و20 عنصرا امنيا في الداخل.

 

مصادر أكدت أن "اغلب مدراء المراكز التي اعلنتها المفوضية هم من اتباع التيار الصدري، بل بالتحديد جيش المهدي ولواء اليوم الموعود، وسجلوا باسم منظمات مجتمع مدني".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
مكتب الصدر ينفي تلقي دعوة من العبادي لمناقشة تشكيل الحكومة
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
بالخارطة .. تعرف على النتائج العسكرية لمعركة الحديدة
الجيش السوري يفاجئ الجميع بسلاحه الجديد
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
موقف السيد السيستاني حول استحباب صوم ستة ايام من شهر شوال
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
لماذا يختزل العدوان معركة الحديدة في المطار؟
مكتب الصدر: لا يمكن الاستجابة لدعوة العبادي كونها إعلامية
إحالة 3 مشاريع نفطية وغازية في البصرة والناصرية على الاستثمار
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
لماذا لم تتعاطف أنجلينا جولي مع أطفال اليمن؟!
الأكثر شعبية
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
رئيس مجلس النواب العراقي يدعو إلى إعادة الانتخابات
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
انباء عن اعتزال الصدر الحياة السياسية بعد انفجار المدينة وتهمة تزوير الانتخابات
معلومات جديدة بشأن حادثة حرق صناديق اقتراع الرصافة.. هكذا تم اختراقها
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
امريكا قلقة من حرق الصناديق وتحذر المسؤولين العراقيين من الغاء الإنتخابات !
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الحشد يعالج دواعش حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
صحة الكرخ / اتلاف كميات من اللحوم و مواد التجميل في الكاظمية والمحمودية ضمن حملات خطة الطوارىء لعيد الفطر المبارك
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
إجراء غير كاف...