جفاف دجلة في المجر يطلق اتهامات لتركيا والكوت.. وهيئة السدود: لدينا 4 أشهر لتخزين المياه

عدد القراءات : 467
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جفاف دجلة في المجر يطلق اتهامات لتركيا والكوت.. وهيئة السدود: لدينا 4 أشهر لتخزين المياه

في ميسان، تحول نهر دجلة "العظيم" إلى ملعب كرة قدم، في ظاهرة لم يشهدها أي بلد يملك نهرا أو أكثر. هذا ما حدث قبل أيام في العراق، حيث جف نهر دجلة في قضاء المجر الكبير بميسان، وتوقفت المياه عن الجريان فيه، ما ينذر كبارثة بيئية كبرى قد تشهدها المناطق الجنوبية.

الأسباب كثيرة، منها التجاوزات على الحصة المائية داخل العراق، والقسم الأكبر منها هي السدود التركية وشح الأمطار في موسم الشتاء. كارثة قضاء المجر الكبير،  حيث بين سرحان غالي، عضو مجلس محافظة ميسان، أن "مسألة شح المياه، هي مشكلة عامة، وتوجد مداخلات مع تركيا باعتبارها معنية بالموضوع، بالاضافة الى تجاوزات المياه وخلل عدم تطهير الانهر".

وأكد أن "القضية تتطلب جهد الحكومة في الحوار مع تركيا ومع الجيران لمعالجتها والحفاظ على المياه الموجودة في المحافظة وتوفير خزانات لخزن المياه، بدل من ان تهدر في البحر وإيقاف تجاوز المحافظات على الحصة المائية المقررة لها"

. ولفت إلى أن "اليوم نحن بشهر شباط ونعاني من الجفاف، ما بالك في فصل الصيف؟"، مشيرا إلى ان "الجفاف في ميسان طال قضاء المجر الكبير وناحية العدل وناحية الخير العزير والكحلاء والمشرح وسيد احمد الرفاعي". واشار إلى ان "الجفاف وصل الى نسبة عالية حتى الان، وبعض اهالي القرى من اصحاب المواشي هاجروا وتركوا القرية"، مؤكدا انه "اليوم حتى المحطات توقفت بعد استمرار الجفاف منذ 5 اشهر".

أما نيابيا، فهناك توجه لاستضافة وزير الموارد المائية، لبحث الأمر، والوقوف على التحركات العراقية معتركيا بشان السدود التي أثرت على حصة العراق المائية، وما الذي تم التوصل اليه مع الدولة الجارة. فقد قال محمد الصيهود، عضو لجنة الزراعة والمياه النيابية، إن "لجنة الزراعة قدمت طلبا الى الوزير حسن الجنابي، لاستضافته في اللجنة لغرض توضيح ما يحدث بالضبط وحوارته مع تركيا حول استحقاقات المياه". وبين أن "استمرار الوضع في هذه الحالة سيؤدي الى كارثة بيئة في ميسان، ولذلك على وزير الموارد المائية ان يحضر للجنة لمعالجة الازمة الخطيرة". واشار إلى أن "التجاوزات وعدم اعطاء حصة المحافظة من استحقاقتها من سدة الكوت وعدم تناسب الاطلاقات المائية التي تأتي من تركيا مع استحاقاتنا، التي يجب ان تكون متوافقة مع الاتفاقيات الدولية، لاسيما وان 75% من مواردنا تأتي من تركيا بالاضافة الى التغيير المناخي وعدم سقوط الامطار ادت الى شح المياه".

واكد أنه يجب على وزارة الموارد المائية والحكومة العراقية وتركيا "اعطاء استحقاقات المياه وتأمين على الاقل وصول مياه الشرب الى المحافظة"، مضيفا "يجب استخدام الملف الاقتصادي كورقة ضغط على تركيا لتأمين احتيجات العراق، بالاضافة الى منع التجاوزات على الانهر بين المحافظات". ولفت إلى أنه "يمكن حفر الابار الارتوازية كعلاج لشح المياه، واستخدام الطرق الحديثة في السقي سيقلل من نسبة المياه التي تذهب سدا".

وبين انه "توجد الكثير من التجاوزات في الكوت وسدة الكوت، وفي استضافة سابقة لوزير الموارد المائية تم الاتفاق معه على ان ينسق مع قيادة العمليات في المنطقة لغرض منع التجاوزات، ولكن في الحقيقة لحد الان لم نشهد هذا التنسيق". إلى ذلك، كشفت الهيئة العامة للسدود والخزانات، عن امتلاكها خططا لأسوء الحالات، فيما كشفت أن تركيا أجلت ملئ سد اليسو حتى حزيران المقبل، وأن على العراق أن يخزن المياه من الان.

حيث قال مدير عام الهيئة رشيد مهدي، إن "حصار الامطار، هو احد العوامل الاساسية التي اوصلت لشح المياه، وايضا تدني كمية الامطار في الموسم السابق وتراكم الشح لموسوين أثرت بشكل كبير في السدود والخزانات، وهذا ينعكس سلبا على تامين متطلبات الإرواء وتامين مياه الشرب".

وبين ان "الجانب التركي قرر بعد مفاوضات مع الوفد العراقي تأجيل إملاء سد اليسو الى بعد شهر حزيران، وبالتأكيد الموافقة ستعطي فسحة لوزارة الموارد المائية لاستقبال الخزين الذي سيرد خلال الربيع المقبل لتعزيزه كخزين ستراتيجي للخزانات والسدود، بالنتيجة سيمكننا من تأمين مياه الشرب بالدرجة الأساس لكافة المحافظات وتأمين تحقيق زراعة بسيطة". واكد انه "قد يكون هناك تقيد في الزراعة في سياسة الوزارة"، مبينا أنه "تشكلت خلية أزمة عليا بتوجيه من رئيس الوزراء وبرئاسة الوزير وعضوية وكلاء وزارات الدولة وقيادة العمليات، وتحددت المهام وأخذ بنظر الاعتبار كافة المناطق التي ستتعرض لضرر كبير والمستلزمات الواجب توفيرها من ناحية مياه الشرب،

لتمكين المواطنين من البقاء في أمكانها، ولدينا سيناريوهات لاسوء الحالات". واشار إلى انه "عندما يتحس الخزين في 1/6 سنعيد حساباتنا حول الخطة الزراعية للموسم الصيفي المقبل".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
اشتعال الفتيل بين السعودية وحماس
هذه الروائح في جسمكم تدلّ على الإصابة بأمراض خطيرة
حبة واحدة وتشفى خلال 24 ساعة!
القبض على ارهابيين اثنين بداعش حاولا الدخول الى بغداد
الحشد يقتل عنصرين من داعش بعملية تعقب لخلاياه في صلاح الدين
انخفاض طفيف بسعر الدولار امام الدينار في البورصات
دولة القانون تحذرى من اي محاولة للتدخل في"تخليص" الشريفي من "قبضة العدالة"
برشلونة يسحق جيرونا 6-1 في الدوري الإسباني
الصدر يبدي اعجابه بالسيسي ويدعوه لزيارة بغداد ”
"الإخوانجي" سليم الجبوري في قطر .. ماهدف الزيارة!
فيسك: الغوطة فضحت العداء السعودي القطري وعينت الوجهة المقبلة للجيش السوري
موارد ديالى: خزين بحيرة حمرين زاد نحو 400 مليون م مكعب
قصة راهب انقذ مخطوطات قديمة تعود لالاف السنين من "داعش" في نينوى
حملة داعشية صدامية تستهدف الأساءة للحشد الشعبي ودمائه المقدسة
ثقة العراقيين .. بشعارات المرشحين
الأكثر شعبية
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
معلومات استخباراتية سرية تكشف علاقة "مريبة" بين صدام وداعش
بتأثير من الملك وابنه .. مفتي السعودية يجيز سماع اغاني الجاز الامريكية
قصة راهب انقذ مخطوطات قديمة تعود لالاف السنين من "داعش" في نينوى
حملة داعشية صدامية تستهدف الأساءة للحشد الشعبي ودمائه المقدسة
حبة واحدة وتشفى خلال 24 ساعة!
القبض على ارهابيين اثنين بداعش حاولا الدخول الى بغداد
"السعودية" من دون عمليات تجميل
"الإخوانجي" سليم الجبوري في قطر .. ماهدف الزيارة!
مكتب العبادي يوضح حقيقة زيادة نسبة الاقليم من الموازنة
انخفاض طفيف بسعر الدولار امام الدينار في البورصات
الحشد يقتل عنصرين من داعش بعملية تعقب لخلاياه في صلاح الدين
هوس الشهره ستحرق العراق
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
الحشد يصدر بياناً شديد اللهجة ردا على التصريحات الامريكية الاخيرة
ما لا تعرفه عن "السلفية المسيحية".. أسرار وخفايا
التنافس في الفضاء!!! صرعة سعودية اماراتية جديدة
افتتاح أول مدرسة للحمير !
صولاغ يعتذر للشعب العراقي، وينسحب من الإنتخابات البرلمانية
بيروت تطالب بغداد بتسديد ديون تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
القبض على بنغلاديشيين بحوزتهما كيلو غرام من المخدرات في الديوانية
الدولار يهوي في بورصة بغداد
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
لماذا سربت الدعوة سر وثيقة التحالف بين العبادي والمالكي بعد الانتخابات؟
مفتي سوريا: لولا العراقيون لوصلت داعش للمدينة ونبشت قبر النبي
من منا لم يسمع عن أوميغ 3 وفوائدها العظيمة ؟ تعرف عليها وعلى ما أثبتته الدراسات
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
حكومتكم لا تحترمكم!
لماذا أخرجت جثة القذافي، وما حقيقة ما أثير حول نسبه؟
جمال الضاري يهدد الحكومة العراقية بعصابات داعش !
قصة قصف البغدادي , تناقض الادعاءات الاميركية مع الافعال
عاصفة شمسية شديدة في طريقها إلى الأرض اليوم
توكلنا على الله وسجناه
داعش يفشل بإعلان "ولاية حلبجة" ويكشف مخابئه في السليمانية
بوتين معلّقا على "قائمة الكرملين": الكلاب تنبح والقافلة تسير
اعتقال مدير قناة دجلة جمال الكربولي في مطار عمان
انتكاسة للبيشمركة، وخبر غير سار لعوائل الأسرى الكرد
بعد رفضها تسليم رغد، وقيادات بعثية مطلوبة، الحكومة العراقية تكافئ الاردن مكافأة عظيمة
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
النجيفي يصف المنسحبين بالخونة وعلاوي يطرد مشعان الجبوري ارضاء للمطلك ورغد
وصفة سحرية لضبط السكر بالدم.. السر في البيض!