ويكيليكس تكشف عن تطبيع سعودي مع حليف سرّي "معادي للمسلمين"

عدد القراءات : 86659
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ويكيليكس تكشف عن تطبيع سعودي مع حليف سرّي "معادي للمسلمين"

كشفت وثائق مسربة من موقع "ويكيليكس" عن مراسلات للخارجية السعودية ممهورة بعبارة "سري للغاية"، تفضح حقائق جديدة عن تطبيع الرياض مع تل أبيب.

وجاء في الوثائق المسربة معلومات تفضح مراحل التقارب بين السعودية وكيان الاحتلال، إذ بدأت بإلحاح سعودي على طرح مسألة التطبيع مع إسرائيل ومبادرة السلام السعودية عام 2002 التي تبنتها جامعة الدول العربية في قمة بيروت في العام نفسه.

وأورد موقع ويكيليكس: إن شخصيات سعودية نافذة بدأت عام 2006 بالحديث علانية بأن إسرائيل لم تعد ضمن قائمة أعداء الولايات المتحدة بل هي أقرب لحليف غير رسمي، ليتطور الأمر إلى مبادرات سعودية للتقارب مع الاحتلال عام 2008، وفعاليات التقارب مستمرة منذ ذلك التاريخ.

حليف غير رسمي

وكشفت إحدى البرقيات المؤرخة بـ27 أبريل 2005، والمرسلة من وكيل وزارة الخارجية للشؤون الاقتصادية والثقافية، إلى وزير الخارجية السعودي، عن حجم التطبيع الذي وصلت إليه السعودية مع الاحتلال الإسرائيلي.

وفضحت البرقية المذكورة تلقي وزارة الخارجية السعودية برقية من رئيس ديوان رئيس مجلس الوزراء السعودي لاستبيان الموقف القانوني والدبلوماسي بشأن تعامل المملكة مع شركات أجنبية وثيقة الصلة بإسرائيل.

وجاء في البرقية المسربة إن وكيل وزارة الخارجية السعودية أشار إلى قرار مجلس الوزراء السعودي رقم (5) المؤرخ بـ13يونيو 1995، الخاص بإيقاف مقاطعة إسرائيل من الدرجتين الثانية والثالثة، والاكتفاء فقط بالدرجة الأولى التي بموجبها تقاطع المملكة الشركات الإسرائيلية بالكامل، دون أن تقاطع التي تملك فيها إسرائيل أو أشخاص يحملوا الجنسية الإسرائيلية حصة معينة، أو الأجنبية التي تتعامل مع الشركات الإسرائيلية.

علاقات اقتصادية فاضحة

وكشفت هذه البرقية أن آل سعود سمحوا منذ منتصف التسعينيات، للشركات التي لها علاقة بإسرائيل بالعمل داخل المملكة في مختلف المجالات، وأن المراجعة فقط تتم في حالات خاصة متعلقة بأمن المعلومات.

وتابع موقع ويكيليكس في تقريره: إن اللواء ركن نايف بن أحمد بن عبد العزيز، أحد أهم القادة العسكريين السعوديين، متخصص في مجالات العمليات الخاصة والحرب الإلكترونية، قام في منتصف 2012 بكتابة مقال في إحدى المجلات التابعة للقوات المشتركة الأمريكية، تحدث فيه بإيجابية عن إسرائيل وعن ضرورة تقوية علاقات بلادها معها.

وأكد الضابط السعودي البارز في المقال ذاته، على ضرورة أن تدفع كل من السعودية والاحتلال الإسرائيلي إلى تقوية أواصر التعاون والتلاقي بين الفلسطينيين والعرب عموما والإسرائيليين.

وسلّط الجانب السعودي حينها الضوء على رد الفعل الصهيوني على مقال اللواء السعودي، بحسب ما تظهر برقية من وكيل وزارة الخارجية لشؤون المعلومات والتقنية إلى سعود الفيصل.

الى ذلك ورد في برقية أخرى نص مقالة للكاتب الإسرائيلي في صحيفة هآرتس، أمير أورن، دلل فيها الأخير بمقالة نايف على أن الرياض تغازل إسرائيل بعلاقات طبيعية وفقا لشروط معينة، كما أن هناك برقية أخرى من وكيل الوزارة إلى سعود الفيصل، حول اهتمام وسائل إعلام عربية بمقالة الكاتب الإسرائيلي وتعليقها على الأمر برمته، ما يؤكد أن مقال نايف كان بالونة اختبار لجس ردود فعل إسرائيل والإعلام العربي.

ومايثير العجب أن وثائق ويكيليس المسربة أكدت أن الرياض لم تكتف بتطبيع العلاقات مع إسرائيل على المستوى الرسمي فقط، إذ سعت إلى خلق علاقات وروابط مع الاحتلال على المستوى الشعبي أيضا.

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مع مسؤولين صهاينة في الأمم المتحدة
الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مع مسؤولين صهاينة في الأمم المتحدة

وعلاوة على ماسبق فضحت إحدى الوثائق "بروتوكول" غير رسمي بوساطة أمريكية ترعى علاقات بين المملكة وأيضًا الإمارات تحت غطاء أكاديمي، وهو ما يأتي في إطار ما يسميه خبراء العلاقات الدولية بـ"تأسيس علاقات طبيعية متجذرة من أسفل".

علاقات وطيدة

هذا وطالبت الخارجية السعودية أيضا استكمال معلومات عن وفد من عشرات الطلاب السعوديين، استضافتهم السفارة الإسرائيلية في واشنطن في إطار برنامج تدريبي لإعداد القادة تحت رعاية الحكومة الأمريكية، وبحسب البرقية المرسلة في أغسطس 2008 تشير إلى طلب الخارجية فحوى وهدف الزيارة والاستبيانات التي ملأها الطلبة ومحتوى المواد المكتوبة والمطبوعة والمرئية التي أهدتها السفارة الإسرائيلية للطلبة، كما تشير إلى السعودية بالاستعلام عن غرض الزيارة وما دار فيها.

وذكرت الوثيقة: إن الطلاب السعوديين استمعوا إلى شرح من موظفي السفارة الإسرائيلية وطرحوا الأسئلة والتقطوا الصور التذكارية هناك.

 

جدير بالذكر أن الخارجية السعودية لم تبد أي اعتراض أو تحذيرات في البرقية حول هذه الزيارة السعودية للسفارة الصهيونية، وأنها تعاملت معها بشكل روتيني كما يحدث عند طلب استعلام الوزارة من سفاراتها حول العالم عن حدث بعينه، وهو ما يشي بأن هناك أنشطة مماثلة تحدث بشكل روتيني، وليس تصرفا فرديا من شخص أو مجموعة أشخاص.

عرض التعليقات (21 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
اشتعال الفتيل بين السعودية وحماس
هذه الروائح في جسمكم تدلّ على الإصابة بأمراض خطيرة
حبة واحدة وتشفى خلال 24 ساعة!
القبض على ارهابيين اثنين بداعش حاولا الدخول الى بغداد
الحشد يقتل عنصرين من داعش بعملية تعقب لخلاياه في صلاح الدين
انخفاض طفيف بسعر الدولار امام الدينار في البورصات
دولة القانون تحذرى من اي محاولة للتدخل في"تخليص" الشريفي من "قبضة العدالة"
برشلونة يسحق جيرونا 6-1 في الدوري الإسباني
الصدر يبدي اعجابه بالسيسي ويدعوه لزيارة بغداد ”
"الإخوانجي" سليم الجبوري في قطر .. ماهدف الزيارة!
فيسك: الغوطة فضحت العداء السعودي القطري وعينت الوجهة المقبلة للجيش السوري
موارد ديالى: خزين بحيرة حمرين زاد نحو 400 مليون م مكعب
قصة راهب انقذ مخطوطات قديمة تعود لالاف السنين من "داعش" في نينوى
حملة داعشية صدامية تستهدف الأساءة للحشد الشعبي ودمائه المقدسة
ثقة العراقيين .. بشعارات المرشحين
الأكثر شعبية
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
معلومات استخباراتية سرية تكشف علاقة "مريبة" بين صدام وداعش
قصة راهب انقذ مخطوطات قديمة تعود لالاف السنين من "داعش" في نينوى
حملة داعشية صدامية تستهدف الأساءة للحشد الشعبي ودمائه المقدسة
حبة واحدة وتشفى خلال 24 ساعة!
القبض على ارهابيين اثنين بداعش حاولا الدخول الى بغداد
انخفاض طفيف بسعر الدولار امام الدينار في البورصات
"الإخوانجي" سليم الجبوري في قطر .. ماهدف الزيارة!
مكتب العبادي يوضح حقيقة زيادة نسبة الاقليم من الموازنة
الحشد يقتل عنصرين من داعش بعملية تعقب لخلاياه في صلاح الدين
هوس الشهره ستحرق العراق
دولة القانون تحذرى من اي محاولة للتدخل في"تخليص" الشريفي من "قبضة العدالة"
ثقة العراقيين .. بشعارات المرشحين
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
الحشد يصدر بياناً شديد اللهجة ردا على التصريحات الامريكية الاخيرة
النائب عباس البياتي أنصع وجها !
ما لا تعرفه عن "السلفية المسيحية".. أسرار وخفايا
التنافس في الفضاء!!! صرعة سعودية اماراتية جديدة
افتتاح أول مدرسة للحمير !
بيروت تطالب بغداد بتسديد ديون تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار
القبض على بنغلاديشيين بحوزتهما كيلو غرام من المخدرات في الديوانية
الدولار يهوي في بورصة بغداد
مجلة ألمانية: "الفيفا" يدرس سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر
لماذا سربت الدعوة سر وثيقة التحالف بين العبادي والمالكي بعد الانتخابات؟
مفتي سوريا: لولا العراقيون لوصلت داعش للمدينة ونبشت قبر النبي
من منا لم يسمع عن أوميغ 3 وفوائدها العظيمة ؟ تعرف عليها وعلى ما أثبتته الدراسات
ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة في الكرابلة غربي الانبار
مهندس عراقي يقطع الاف الكيلومترات لينقذ عراقيا لا يعرفه
حكومتكم لا تحترمكم!
لماذا أخرجت جثة القذافي، وما حقيقة ما أثير حول نسبه؟
جمال الضاري يهدد الحكومة العراقية بعصابات داعش !
قصة قصف البغدادي , تناقض الادعاءات الاميركية مع الافعال
عاصفة شمسية شديدة في طريقها إلى الأرض اليوم
توكلنا على الله وسجناه
داعش يفشل بإعلان "ولاية حلبجة" ويكشف مخابئه في السليمانية
الزبيدي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل:التحالف الوطني سيخسر رئاسة الحكومة المقبلة لصالح هذه الشخصية..
بوتين معلّقا على "قائمة الكرملين": الكلاب تنبح والقافلة تسير
اعتقال مدير قناة دجلة جمال الكربولي في مطار عمان
انتكاسة للبيشمركة، وخبر غير سار لعوائل الأسرى الكرد
بعد رفضها تسليم رغد، وقيادات بعثية مطلوبة، الحكومة العراقية تكافئ الاردن مكافأة عظيمة
النجيفي يصف المنسحبين بالخونة وعلاوي يطرد مشعان الجبوري ارضاء للمطلك ورغد
وصفة سحرية لضبط السكر بالدم.. السر في البيض!