داعش قضت على كل ما يتعلق بالشيعة والمسيحيين والإسماعيليين

عدد القراءات : 262
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
داعش قضت على كل ما يتعلق بالشيعة والمسيحيين والإسماعيليين

قضت مرتزقة داعش إبان احتلالها لمدينة الطبقة على كل مظاهر التنوع الديني، ودمرت الكنائس ومساجد للطائفة الشيعية وكذلك دور عبادة كانت تعود للطائفة الإسماعيلية.

وكانت مدينة الطبقة قبيل احتلال المرتزقة تعرف بسوريا المصغرة، لتنوعها العرقي والديني، وكانت المدينة التي بنيت مع بناء سد الفرات، في عام 1973 تضم نسيجاً اجتماعياً متنوعاً من العرب والكرد والأرمن والسريان والأشور والطائفة الإسماعيلية والشيعية.

من سبقوا داعش لم يكونوا أفضل منهم حيث عمدت المجموعات المرتزقة التي احتلت المدينة أوائل عام 2013 إلى تهجير400 عائلة مسيحية ناهيك عن تهجير الكرد والشيعة.

ولكن بعض المسيحيين لم يخرجوا من المدينة وتظاهروا باعتناق الإسلام، بعد الضغوط التي تعرضوا لها من قبل المجموعات المرتزقة.

ومع احتلال داعش للمدينة أواخر 2013 أفنت داعش كافة أوجه التنوع المدني، ولم يسلم من شرهم دور العبادة العائدة للمسيحيين والشيعة والإسماعيليين أيضاً.

تحويل الكنائس المقدسة إلى معامل تصنيع العبوات الناسفة وأخرى لتربية المواشي

وكانت تحوي مدينة الطبقة على ثلاث كنائس الأولى تقع وسط المدينة وسمي الحي باسمها وهي دوار الكنيسة أنشأت في عام 1975 للروم الكاثوليك والتي شيدها المثلث الرحمات المطران ناوفيطس ادلبي، مطران الروم الكاثوليك في حلب وبقيت الكنيسة الوحيدة في المدينة لفترة طويلة، وبعد ذلك قام مجلس كنائس الشرق الأوسط بالمساهمة ببناء كنيسة أكبر على ضفاف البحيرة تحت اسم “القديسين الشهيدين سرجيوس وباخوس” والتي تقع بالقرب من الحي الأول في منطقة تعرف بمساكن الحباري قرب دوار الدلة وهي تابعة لكنيسة الروم الأرثوذكس، وأخيرا شيّدت كنيسة صغيرة آشورية في حي الكسارة شرقي المدينة.

وكان نصيب أول كنيسة تحويلها إلى رحبة ومرآب للسيارات وتصليح المركبات العسكرية وقامت المرتزقة بتشويه كافة الصور والصلبان التي كانت تحويها الكنسية وإحراقها أيضاً.

أما كنيسة القديسين سرجيوس وباخوس التي تقع في الجهة الشمالية من المدينة فقامت بتحويلها إلى معمل لتصنيع العبوات الناسفة والسيارات المفخخة.

وحولت المرتزقة الكنيسة الآشورية إلى مركز لتربية المواشي ورعاية الأغنام ودمرت كافة أثاث تلك الكنيسة وحرقت صلبانها.

المسجد الوحيد للشيعة سوّي بالأرض

مسجد عمر بن الخطاب كان المسجد الوحيد للطائفة الشيعية في المدينة وكان يعتبر أحد أكبر دور العلم وكان يسمى بالحوزة العلمية وتدرس فيه العلوم الدينية الإسلامية وبشكل خاص الشيعية، إلا أن المرتزقة قامت بتفجير المسجد ومسحه عن بكرة أبيه كما أنها عمدت على إزالة كافة دعائم المسجد والتي كانت عبارة عن حديد واسمنت ونقلتها من أجل إنشاء حواجزها الأمنية في المدينة.

كما حولت مرتزقة داعش الحوزة العلمية إلى مكان لإخضاع الشبان المختطفين لدورات الشرعية.

دار عبادة للطائفة الإسماعيلية حولته داعش لمقر لـ “أشبال الخلافة

 

في حين حولت مرتزقة داعش دارا للعبادة للطائفة الإسماعيلية إلى مركز لتدريب الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ 17 عاماً أو ما تسميهم المرتزقة بـ “أشبال الخلافة”، حيث هجُر الاسماعيليون من مدينة الطبقة مع بداية سيطرة فصائل ما يسمى الجيش الحر على مدينة الطبقة وهجر العدد الأكبر منهم إلى مدينة السلمية شرق مدينة حماة والتي تعتبر أكبر مكان لتجمع الاسماعيليين.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
رسالة إلى السيّد مقتدى الصدر.. بقلم عبدالله الشاهين
المالكي ووفد كردي يبحثان الإسراع بتشكيل تحالف شامل يعمل على بناء حكومة قوية
أعراض السكتة الدماغية.. وإجراءات للوقاية منها
هذه الوصفة تعالج السكري والربو و الكوليسترول ومشاكل الكلى.. حضرها بنفسك
صحيفة: 3000 إرهابي محكوم بالاعدام ينتظرون مصادقة رئاسة الجمهورية
التغيير تبين موقفها من الائتلاف الكردستاني وتهدد بمقاطعة العملية السياسية
القانونية النيابية تؤكد تزوير المفوضية انتخابات الإقليم بالتعاون مع جهات أجنبية
نبيه بري رئيسا للبرلمان اللبناني للمرة السادسة على التوالي
وفد كردي في بغداد لبحث تشكيل الحكومة الجديدة
لهذه الأسباب لا تستخدم هاتفك بعد الـ10 مساء..
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
“الفتح” يكشف عن مقترح جديد لاختيار رئيس الوزراء المقبل
الفتح متخوف من احتمالية التنازل عن كركوك لحزب البارزاني مقابل تشكيل الكتلة الأكبر
مصرف الرافدين يحدد مدة تسديد قروض السيارات الحديثة بالتقسيط
انتصرنا في معركة الديمقراطية رغم صعوبتها
الأكثر شعبية
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
مصرف الرافدين يحدد مدة تسديد قروض السيارات الحديثة بالتقسيط
هذه الوصفة تعالج السكري والربو و الكوليسترول ومشاكل الكلى.. حضرها بنفسك
صحيفة: 3000 إرهابي محكوم بالاعدام ينتظرون مصادقة رئاسة الجمهورية
“الفتح” يكشف عن مقترح جديد لاختيار رئيس الوزراء المقبل
نبيه بري رئيسا للبرلمان اللبناني للمرة السادسة على التوالي
الفتح متخوف من احتمالية التنازل عن كركوك لحزب البارزاني مقابل تشكيل الكتلة الأكبر
وفد كردي في بغداد لبحث تشكيل الحكومة الجديدة
لهذه الأسباب لا تستخدم هاتفك بعد الـ10 مساء..
التغيير تبين موقفها من الائتلاف الكردستاني وتهدد بمقاطعة العملية السياسية
القانونية النيابية تؤكد تزوير المفوضية انتخابات الإقليم بالتعاون مع جهات أجنبية
أعراض السكتة الدماغية.. وإجراءات للوقاية منها
المالكي ووفد كردي يبحثان الإسراع بتشكيل تحالف شامل يعمل على بناء حكومة قوية
رسالة إلى السيّد مقتدى الصدر.. بقلم عبدالله الشاهين
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
تحالف سائرون والنصر بات من الماضي بعد إصرار الأخير على رئاسة الوزراء
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
النتائج النهائية للانتخابات العراقية 2018 على مستوى القوائم والمقاعد
الحكمة: الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين اربعة ائتلافات
بالوثيقة.. تحرك برلماني في الوقت الضائع لإلغاء نتائج الانتخابات
الارقام كشفت المستور
ابن زايد يسير على خطا ابن سلمان ويشكّل لجنة "للاستيلاء" على ثروات الإماراتيين!
مرشح فائز: الحكومة والبرلمان المقبلان نتاج انتخابات مزورة وانقلاب على الديمقراطية
صحيفة سعودية: لقاءات مرتقبة تجمع الصدر والبارزاني والخنجر واختيار الموصل لإعلان تحالفهم
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
الكشف عن “خلافات” بين الصدر والعبادي حول" نوعية" الوزراء في الحكومة القادمة!
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
صحيفة تكشف عن تلقي العامري رسائل من وكيل المرجعية.. ماذا تضمنت؟
تعرف على أسماء المرشحين الفائزين عن سائرون في بغداد
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
تحالف سائرون يتعرض لانتكاسة انتخابية !
بعد كل هذه الزوبعة: السيد السيستاني لم يقل عبارة (المجرب لا يجرب) !
لاشيء أخطر من السكوت عن مقتدى الصدر
بالصور: “برعي” الحاجب في “شاهد ماشفش حاجة” يعود من جديد… لن تصدقوا كيف أصبح
سيدخلون البرلمان على ظهور حميرهم
السفير الامريكي الاسبق في العراق يؤكد: حولنا الصدر من "عدو" الى "شريك بناء"
اوروك تنشر اسماء وعدد الأصوات النهائية لجميع المرشحين في قائمة الفتح
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
مفوضية الانتخابات تستبعد عددا من مرشحين متورطين بقضايا الارهاب
واشنطن بوست السعوديون والامارات يهربون المخدرات الى العراق لهذا السبب ؟
عاجل .. بالوثيقة مقتدى الصدر يتخلى عن تحالف سائرون ويهدد اتباعه بالالتزام