داعش قضت على كل ما يتعلق بالشيعة والمسيحيين والإسماعيليين

عدد القراءات : 51
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
داعش قضت على كل ما يتعلق بالشيعة والمسيحيين والإسماعيليين

قضت مرتزقة داعش إبان احتلالها لمدينة الطبقة على كل مظاهر التنوع الديني، ودمرت الكنائس ومساجد للطائفة الشيعية وكذلك دور عبادة كانت تعود للطائفة الإسماعيلية.

وكانت مدينة الطبقة قبيل احتلال المرتزقة تعرف بسوريا المصغرة، لتنوعها العرقي والديني، وكانت المدينة التي بنيت مع بناء سد الفرات، في عام 1973 تضم نسيجاً اجتماعياً متنوعاً من العرب والكرد والأرمن والسريان والأشور والطائفة الإسماعيلية والشيعية.

من سبقوا داعش لم يكونوا أفضل منهم حيث عمدت المجموعات المرتزقة التي احتلت المدينة أوائل عام 2013 إلى تهجير400 عائلة مسيحية ناهيك عن تهجير الكرد والشيعة.

ولكن بعض المسيحيين لم يخرجوا من المدينة وتظاهروا باعتناق الإسلام، بعد الضغوط التي تعرضوا لها من قبل المجموعات المرتزقة.

ومع احتلال داعش للمدينة أواخر 2013 أفنت داعش كافة أوجه التنوع المدني، ولم يسلم من شرهم دور العبادة العائدة للمسيحيين والشيعة والإسماعيليين أيضاً.

تحويل الكنائس المقدسة إلى معامل تصنيع العبوات الناسفة وأخرى لتربية المواشي

وكانت تحوي مدينة الطبقة على ثلاث كنائس الأولى تقع وسط المدينة وسمي الحي باسمها وهي دوار الكنيسة أنشأت في عام 1975 للروم الكاثوليك والتي شيدها المثلث الرحمات المطران ناوفيطس ادلبي، مطران الروم الكاثوليك في حلب وبقيت الكنيسة الوحيدة في المدينة لفترة طويلة، وبعد ذلك قام مجلس كنائس الشرق الأوسط بالمساهمة ببناء كنيسة أكبر على ضفاف البحيرة تحت اسم “القديسين الشهيدين سرجيوس وباخوس” والتي تقع بالقرب من الحي الأول في منطقة تعرف بمساكن الحباري قرب دوار الدلة وهي تابعة لكنيسة الروم الأرثوذكس، وأخيرا شيّدت كنيسة صغيرة آشورية في حي الكسارة شرقي المدينة.

وكان نصيب أول كنيسة تحويلها إلى رحبة ومرآب للسيارات وتصليح المركبات العسكرية وقامت المرتزقة بتشويه كافة الصور والصلبان التي كانت تحويها الكنسية وإحراقها أيضاً.

أما كنيسة القديسين سرجيوس وباخوس التي تقع في الجهة الشمالية من المدينة فقامت بتحويلها إلى معمل لتصنيع العبوات الناسفة والسيارات المفخخة.

وحولت المرتزقة الكنيسة الآشورية إلى مركز لتربية المواشي ورعاية الأغنام ودمرت كافة أثاث تلك الكنيسة وحرقت صلبانها.

المسجد الوحيد للشيعة سوّي بالأرض

مسجد عمر بن الخطاب كان المسجد الوحيد للطائفة الشيعية في المدينة وكان يعتبر أحد أكبر دور العلم وكان يسمى بالحوزة العلمية وتدرس فيه العلوم الدينية الإسلامية وبشكل خاص الشيعية، إلا أن المرتزقة قامت بتفجير المسجد ومسحه عن بكرة أبيه كما أنها عمدت على إزالة كافة دعائم المسجد والتي كانت عبارة عن حديد واسمنت ونقلتها من أجل إنشاء حواجزها الأمنية في المدينة.

كما حولت مرتزقة داعش الحوزة العلمية إلى مكان لإخضاع الشبان المختطفين لدورات الشرعية.

دار عبادة للطائفة الإسماعيلية حولته داعش لمقر لـ “أشبال الخلافة

 

في حين حولت مرتزقة داعش دارا للعبادة للطائفة الإسماعيلية إلى مركز لتدريب الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ 17 عاماً أو ما تسميهم المرتزقة بـ “أشبال الخلافة”، حيث هجُر الاسماعيليون من مدينة الطبقة مع بداية سيطرة فصائل ما يسمى الجيش الحر على مدينة الطبقة وهجر العدد الأكبر منهم إلى مدينة السلمية شرق مدينة حماة والتي تعتبر أكبر مكان لتجمع الاسماعيليين.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
5 أعشاب سحرية.. تقوي الذاكرة وتساعد على التركيز!
من هو وزير الداخلية السعودي الجديد؟
الاعرجي : 155 سجينا عراقيا في السعودية والكويت ..نعمل على اعادة اكبر عدد منهم
مجلس الوزراء يقر موازنة تكميلية لـ 2017
لماذا يرتدي جميع طياري "إف 18" ساعة يد من نفس الطراز؟
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يحنث باليمين الدستورية
في ختام مزاده الاسبوعي ... البنك المركزي يبيع اكثرمن 168 مليون دولار
بالفيديو..مشاجرة بين الأمراء السعوديين اثناء مبايعة محمد بن سلمان
ضبط مخبأ كبير للعتاد في منطقة الرحمانية بالساحل الايسر من الموصل
أوجه الاختلاف في السياسة الخارجية الأمريكية ما بين أوباما وترامب
بلجيكا تعتقل 4 أشخاص على صلة بمحاولة هجوم على محطة للقطارات
أتعانين من التهاب في المسالك البولية؟ اليك الحلّ
نائب يكشف عن اسماء المشاركين في مؤتمر السنة ببغداد
لجنة نزاهة البصرة : تعيين مدير جديد لجنسية البصرة يخضع للمحاصصة
التيار الصدري وائتلاف علاوي يتفقان على تشكيل جبهة برلمانية موحدة
الأكثر شعبية
بالفيديو..مشاجرة بين الأمراء السعوديين اثناء مبايعة محمد بن سلمان
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يحنث باليمين الدستورية
التيار الصدري وائتلاف علاوي يتفقان على تشكيل جبهة برلمانية موحدة
أوجه الاختلاف في السياسة الخارجية الأمريكية ما بين أوباما وترامب
لماذا يرتدي جميع طياري "إف 18" ساعة يد من نفس الطراز؟
مجلس الوزراء يقر موازنة تكميلية لـ 2017
الاعرجي : 155 سجينا عراقيا في السعودية والكويت ..نعمل على اعادة اكبر عدد منهم
نائب يكشف عن اسماء المشاركين في مؤتمر السنة ببغداد
ضبط مخبأ كبير للعتاد في منطقة الرحمانية بالساحل الايسر من الموصل
أتعانين من التهاب في المسالك البولية؟ اليك الحلّ
في ختام مزاده الاسبوعي ... البنك المركزي يبيع اكثرمن 168 مليون دولار
بلجيكا تعتقل 4 أشخاص على صلة بمحاولة هجوم على محطة للقطارات
من هو وزير الداخلية السعودي الجديد؟
لجنة نزاهة البصرة : تعيين مدير جديد لجنسية البصرة يخضع للمحاصصة
5 أعشاب سحرية.. تقوي الذاكرة وتساعد على التركيز!
قطر تسرب للعراق أسماء القيادات السعودية التي شكلت تنظيمي القاعدة وداعش في العراق
العبادي يزور إيران اليوم لبحث مرحلة ما بعد داعش والتعاون الاقتصادي
صفقة العشرين مليار دولار هل أخرجت قطر من المصيدة ونقلتها من داعم رئيسي للارهاب الى حليف استراتيجي لواشنطن؟
بالفيديو..مشاجرة بين الأمراء السعوديين اثناء مبايعة محمد بن سلمان
البياتي تعليقا على زيارة العبادي للرياض: لن نرى شيئا إيجابيا من السعودية
سيناتور أمريكي: الإرهاب مصدره السعودية وليس ايران
مجتهد يكشف خفايا الانقلاب السياسي في السعودية
ساعة الصّفر حُدّدت.. ماذا أخفت الصواريخ الإيرانيّة على دير الزّور؟
الأزمة الخليجية: هل يُعزل "بن نايف" بتهمة التخابر مع قطر؟
الملك السعودي يعزل ابن نايف ويعين ابنه محمد وليا للعهد
انتصارات قواتنا الامنية وحشدنا المقدس انتصارات اسطورية
فيان دخيل: داعش أحرق الكثير من النساء "الشيعيات" في تلعفر
مقتل عدد من كبار قيادات داعش بينهم السعودي سعد الحسيني اثر الهجوم الصاروخي الايراني
وصفة سحرية صدق أو لا تصدق .. وقل وداعاً لمرض السكري والوزن الزائد
لندن.. دهس مصلين خارجين من صلاة التراويح
قطر تسرب للعراق أسماء القيادات السعودية التي شكلت تنظيمي القاعدة وداعش في العراق
بالوثيقة.. اسرة مؤسس الوهابية تتبرأ من امير قطر ووالده
ثلاثة خيارات صعبة امام قطر .. وهل ستتحقق نبوءة “الساحر” الأمريكي شابيرو ؟
إنقلاب وشيك داخل الإمارة .. تفاصيل خطة تقسيم قطر بين الإمارات والسعودية
إمام الحرم المكي: ترامب رسول الله ليكمل ما فات “محمد” في رحلة الإسراء
الإمارات وسفيرها العتيبة، لَعب بالنار أم سقوط الأقنعة؟!
اردوغان يزيد التوتر بين قطر والسعودية بقرار رئاسي مفاجئ!
كيف تحول نسب آل سعود من نسل يهود الدونمة إلى نسب النبي؟
قطر تفجرها وتوجه ضربة قوية للامارات!
آلاء طالباني: عشيرة طالباني اصلها يعود لبني اسد
القضاء النمساوي "يخفف" الحكم على لاجئ عراقي اغتصب طفلا في مسبح والسبب..
بعد 12 عاما.. موفق الربيعي: صدام لم يعدم في عيد الاضحى
سعوديون يغردون: ننتظر موافقة بن سلمان لنفجير انفسنا في قطر
العيساوي والهاشمي والخنجر يجتمعون في واشنطن تحضيراً لـ”انقرة 2″
العبادي يزور إيران اليوم لبحث مرحلة ما بعد داعش والتعاون الاقتصادي