اتحاد كرة القدم العراقي يلحق العار بالعراق

عدد القراءات : 125
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اتحاد كرة القدم العراقي يلحق العار بالعراق

 لم أحزن على موقف السعودية أو الأمارات أو الكويت أو البحرين الذين صوّتوا لصالح ملف أمريكا وكندا والمكسيك الخاص بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026 , لكنّني حزنت على موقف لبنان العربي , وحزنت بألم على موقف بلدي العراق الذي صوّت لصالح ملف أمريكا الشمالية , بل صدمت لهذا الموقف الخالي أبدا من قيم العروبة والإسلام , كيف استطاع الكردي عبد الخالق مسعود رئيس اتحاد كرة القدم العراقي إقناع الوفد العراقي بالتصويت لصالح أمريكا ضد المغرب ؟ أي تبرير هذا الذي أقنع الوفد العراقي بالتصويت ضدّ اشقائه ؟ أين رابطة الدين والتاريخ المشترك ؟ وأين ذهبت عروبتنا ؟ ما هي الضمانات التي قدّمتها أمريكا لمساعدة كرة القدم العراقية كما يدّعي عبد الخالق مسعود ؟ فهل هي تعهدات وضمانات مكتوبة لبناء ملاعب رياضية أو تقديم مساعدات فنيّة ومالية للأندية العراقية ؟ أم مجرد وعود بتقديم مساعدات لكرة القدم العراقية ؟ وعلى افتراض أنّ هذه الوعود والتعهدات بتقديم المساعدات قد تمّ التوقيع عليها تحريريا , فهل هذا مبرر كافي لنبيع شقيقتنا المغرب التي نرتبط معها بعلاقات الدين واللغة والتاريخ المشترك ؟ هل فكرّ رئيس وأعضاء الوفد العراقي أنّ هذا الموقف سيبقى عار يلاحق بلدنا عبر التاريخ , ما هو موقف وزارة الشباب العراقية وموقف وزيرها عبد الحسين عبطان من هذا العار الذي لحق بالعراق ؟ ما هو موقف لجنة الرياضة والشباب البرلمانية من هذا العار الذي ألحقه اتحاد كرة القدم بالعراق ؟ وما هو الثمن الذي الحقيقي الذي قبضه مسعود وأعضاء الوفد العراقي ؟ وكيف ستنظر الشقيقة المغرب لأشقائها الذين صوّتوا لصالح أمريكا ولم يصوّتوا لهم ؟هل من المعقول أن الاتحاد العراقي لكرة القدم قد انسلخ عن عروبته وإسلامه ؟ والله أني كمواطن عراقي أشعر بالخجل والعار من موقف اتحادنا العراقي لكرة القدم المخزي والمشين , تّبا لمن تبّنى هذا الموقف العار وتّبا لمن وفق عليه . 

أياد السماوي

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
أردوغان يواجه منافسه قوية من خصمه محرم إينجه في الإنتخابات الرئاسية
مكتب الصدر ينفي تلقي دعوة من العبادي لمناقشة تشكيل الحكومة
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
اليمن : قتلى في صفوف العدوان السعودي محافظتي تعز والضالع
كيف سقطت المانيا بفخ المكسيك ومن المسؤول عن الهزيمة؟
بالخارطة .. تعرف على النتائج العسكرية لمعركة الحديدة
الجيش السوري يفاجئ الجميع بسلاحه الجديد
الغارديان: تواطؤ الغرب في معركة الحديدة أصبح مكشوفا بشكل فاضح
موقف السيد السيستاني حول استحباب صوم ستة ايام من شهر شوال
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
كبد الدجاج.. لا تترددوا بتناوله باستمرار
لماذا يختزل العدوان معركة الحديدة في المطار؟
مكتب الصدر: لا يمكن الاستجابة لدعوة العبادي كونها إعلامية
إحالة 3 مشاريع نفطية وغازية في البصرة والناصرية على الاستثمار
ليلة على شرف الرفيقه ام ستوري
الأكثر شعبية
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
رئيس مجلس النواب العراقي يدعو إلى إعادة الانتخابات
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
انباء عن اعتزال الصدر الحياة السياسية بعد انفجار المدينة وتهمة تزوير الانتخابات
معلومات جديدة بشأن حادثة حرق صناديق اقتراع الرصافة.. هكذا تم اختراقها
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
قيادي بالفتح يكشف عن اتفاق أولي مع القانون على دعم العبادي لولاية ثانية
امريكا قلقة من حرق الصناديق وتحذر المسؤولين العراقيين من الغاء الإنتخابات !
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
10 أطعمة يمكنك تناولها بقدر ما تريد دون أن تكسب الوزن
الحشد يعالج دواعش حاولوا التسلل من سوريا الى العراق
صحة الكرخ / اتلاف كميات من اللحوم و مواد التجميل في الكاظمية والمحمودية ضمن حملات خطة الطوارىء لعيد الفطر المبارك
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر
إجراء غير كاف...