لا تنغصوا علينا فرحة العيد بعياراتكم النارية الطائشة

عدد القراءات : 79
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لا تنغصوا علينا فرحة العيد بعياراتكم النارية الطائشة

ونحن على أعتاب وداع شهر رمضان مبارك، و بزوغ فجر شوال المعظم الذي يحمل معه فرحة عيد الفطر المبارك، فنحن نتوجه إلى كل عاقل لبيب أن لا ينغص علينا، وعلى كل سائر المسلمين أفراحهم، و اتراحاهم في هذه الأيام المباركة، و التي تزرع الفرحة على محيا الصغار فضلاً عن الكبار بعد وداعها لشهر الله تعالى الفضيل، فكلنا نتواصل مع الاحبة، و الاهل، و الأصدقاء من صلة رحم، و غيرهم، و يزور بعضنا بعضاً، وهذه من دواعي سرور نبينا الكريم ( صلى الله عليه و آله و سلم ) وهو القائل : ( صلوا أرحامكم )

فليس من المنطق، و العقل أن تنقلب افراحنا إلى مآتم، و أحزان على فراق فلذات أكبادنا، و هم يلعبون، و يمرحون في تلك الأيام الفضيلة، و تأتي العيارات النارية الطائشة لضعاف النفوس، و العديمي المسؤولية؛ لتسرق منهم الابتسامة، و جمالها الخلاب من محياهم، فمتى يا ترى تنعم الامة، و ابناءها بدفء حياتها الطبيعية، و لا ترى شبح العيارات النارية القاتلة، و المفجعة لقلوبنا في نفس الوقت ؟ ولعلنا عشنا الكثير من المآسي، و النكبات التي افجعت القلوب، و أدخلت الاحزان على الكثير من البيوت، و العوائل التي لا ذنب لها سوى أنها وقعت تحت نيران الطيش، و السقوط الأخلاقي لهوس الشباب، و عربدة أفعالهم المتدنية بكل ما تعنيه الكلمة، فنرى أرواح الأبرياء تغادرنا وهي تشكو إلى الله تعالى ما ألمَ بها من هول الفجيعة، و عِظم المصاب، و حتى نضع حداً لهذه الجرائم التي حصدت أعداداً لا يُستهان بها من الطفولة، و براءتها الجميلة، و انسانيتها الرائعة و حتى تكون الضمائر حية تراقب افعالها، وما يصدر منها من عبث، و قتل غير مبرر، و لكي نقلل من خطر الوقوع في مطبات لا تحمد عقباها، فقد جاء الشارع المقدس ليقول كلمته لتكون رادعاً لكل مَنْ تسول له نفسه الاعتداء على حرمات العوائل الآمنة، و أرواح أطفالنا براعم الأمل، و قادة الغد المشرق

فقد جاءت كلمته الفصل على لسان المعلم الأستاذ الصرخي الحسني في الاستفتاء المقدم لسماحته حول نظرة ديننا الحنيف للعيارات النارية، وما ينتج عنها من قتل، و فراق الاحبة خاصة في مباريات كرة القدم للبطولات الدولية، و الاعراس، و المناسبات العائلية وهذا نصه : ( سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ما هو رأي سماحتكم في ظاهرة إطلاق العيارات النارية، و التي تتزامن عادة مع مباريات المنتخب العراقي، أو في الأفراح، و الأعراس، أو عند موت بعض الأشخاص ) فأجاب السيد الأستاذ على هذا الاستفتاء قائلاً : ( بسمه تعالى : يُحَرَّمُ ذلك، و يتحمل الفاعل الأضرار الناتجة عن ذلك العمل، و يستحق التعزير، و الله العزيز الحكيم )

فمن هذا المنبر الشريف نتوجه بدعوة لكل شبابنا الواعي أن لا يكون سبباً في إشعال نار الاحزان في قلوبنا، وحتى لا يكون أسيراً لأهواء نفسه الامارة بالسوء، فيقضي معظم سني عمره خلف القضبان، وفي غياهب السجون المقفرة .

https://f.top4top.net/p_7770qhwy1.jpg

 

بقلم // الكاتب محمد الخيكاني

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
"إسرائيل" تشكر الولايات المتحدة على مساعيها لدعم اقتصاد الأردن!!
تركي آل الشيخ يدمر مستقبل إعلامي مصري!
الخسائر الجسيمة التي تخفيها الامارات والسعودية في اليمن!
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
دولة القانون: الاعتداءات الآثمة لا يمكنها التأثير بمعنويات الحشد الشعبي
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
مجلة فرنسية: إصلاحات ابن سلمان غير مقنعة
سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي اليوم الثلاثاء
القوات التركية تتقدم باتجاه شمال العراق
المالكي: ائتلاف دولة القانون يعمل على تشكيل تحالف شامل لتشكيل الأغلبية
لقاء ملك الأردن برئيس وزراء الكيان الاسرائيلي لبحث القضايا الثنائية والتجارية
بيان الحشد الشعبي بشأن القصف الأميركي على الحدود العراقية السورية
الخالصي يعلن تشكيل مؤتمر وطني يضم تيارات مقاطعة للإنتخابات
مواصلة العمل على إنشاء القبة الجديدة للعتبة الحسينية
سوريا.. عملية الجنوب تقترب والجيش مصمم على حسم المعركة
الأكثر شعبية
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
اطلاق نار في مالمو بالسويد واصابة عدد من المواطنين
القانونية النيابية تكشف أسباب عدم البدء بعملية العد اليدوي حتى ألان
العراق وإيران وفنزويلا يتصدون لمسعى سعودي في أوبك يهدف لخفض أسعار النفط
"داعش" يختطف 30 مدنيا من عشيرة شمر ويقتل بعضهم
غازيتا الروسية : إسرائيل ناقشت إقامة دولة جديدة في الشرق الأوسط مع قادة أكراد
مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية
دولة القانون: الاعتداءات الآثمة لا يمكنها التأثير بمعنويات الحشد الشعبي
هزيمة عربية جديدة.. تونس تسقط بهدف إنجليزي قاتل
المالكي: ائتلاف دولة القانون يعمل على تشكيل تحالف شامل لتشكيل الأغلبية
الخالصي يعلن تشكيل مؤتمر وطني يضم تيارات مقاطعة للإنتخابات
تركي آل الشيخ يدمر مستقبل إعلامي مصري!
بلجيكا تنذر المنافسين بثلاثية في شباك بنما
الخارجية تصدر بيانا يستنكر استهداف الحشد في البو كمال
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
محمد على الحوثي يحمل بريطانيا واميركا مسؤولية الحرب على ميناء الحديدة
إيران ترفع السرّيه عن الرسائل المتبادله بين رفسنجاني و صدام حسين
المكسيك تحطم ألمانيا بهدف قاتل في المونديال
انباء عن مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية
الحشد الشعبي يعلن استشهاد واصابة 34 من مجاهديه بقصف امريكي
إرهابي هام في قبضة الأمن العراقي ..فمن هو؟!
السيد الحكيم يعلن عن خارطة طريق لحل أزمة الانتخابات العراقية
العوادي: التحالف الاميركي ارتكب جريمة لا تغتفر بقصفه فصائل الحشد على الحدود السورية
شاهد.. ماذا يتدفق من سوريا الى العراق عبر نهرالفرات!!
هكذا تشاهد جميع مباريات كأس العالم مجاناً على الإنترنت
بعد لقاء العامري والصدر .. الفتح مع سائرون يعلنان تحالفهما ويؤكدان ابقاء الباب مفتوحاً امام الجهات الفائزة في الانتخابات البرلمانية العراقية
وداعاً للرياضة والريجيم! تقنية جديدة للتنحيف خلال 12 أسبوعاً
ثلاثة تحركات تشير لنهاية الأزمة السورية..
السيد السيستاني يكشف توقعاته لـ رؤية هلال شوال و موعد عيد الفطر
الفضيحة الكبرى... الكشف عن آلية تزوير الانتخابات لصالح "سائرون"
بالصور.. كيف تحول يخت صدام (الملكي) المذهب إلى فندق للطلبة المرشدين ؟!
6 أطعمة تناولوها يومياً وستخفض مستوى السكر في دمكم فوراً !
لماذا أصبح التاريخ المخزي ثقافة عامة؟
عشائر الضحايا تطالب سرايا السلام بتسليم المتسببين بانفجار مدينة الصدر
كتلة الاحرار : توجه طلبآ خاصآ الى المفوضية حول نتائج الانتخابات العراقية؟!
مهاتير محمد ومخاتير العملية السياسية بالعراق
الدراما السعودية تقسم المجتمع في عهد ابن سلمان.. مسلسل "العاصوف" نموذجاً
الامارات تتفسخ من الداخل.. خلافات بين حاكم الشارقة ورئيس الوزراء
بدر: الخنجر ارهابي، ووجوده في بغداد عار على الحكومة العراقية.
العبادي يرفض شروط مقتدى ويؤكد أن لا حكومة تشكل من دون مشاركة الفتح ودولة القانون والمكونين السني والكردي
مواطنون إيرانيون يعترضون لدى الأمم المتحدة على سد اليسو التركي
تردد القنوات المفتوحة الناقلة مباشر مباريات كأس العالم 2018 روسيا بدون تشفير على جميع الاقمار كاملة
التايم البريطانية: نرجسي ومتهور وشعبوي.. مقتدى الصدر هو النسخة العراقية من ترامب
سائرون : وصلتنا إشارات إيجابية من خميس الخنجر