رسائل الردع الروسية من قلب سوريا

عدد القراءات : 1761
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رسائل الردع الروسية من قلب سوريا

لا أحد يشك بموجب كل ما ظهر من تصريحات أميركية سياسية وعسكرية وإعلامية أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجد نفسها منذ اتهام سورية المفبرك حول السلاح الكيميائي في دوما، في وضعية الذي يعد علناً لهجوم عسكري أميركي مباشرة على أهداف في سورية، ومنذ انعقاد أول جلسة لمجلس الأمن الدولي قبل أيام حتى الآن يتصاعد الإعلان الأميركي عن التحضيرات والحشد الحربي ضد سورية.

 

بالمقابل يرى الجميع أيضاً أن سورية وحلفاءها يقومون بصد هذا التحضير الهجومي العدواني بكل الوسائل السياسية وبالاستعدادات العسكرية الرادعة، ويلاحظ الجميع أيضاً أن موسكو حققت درجة من القدرة على تحقيق إمكانية واضحة المعالم من الردع الذي يقدر له إجبار واشنطن على التراجع عن عدوانها العسكري المباشر في أغلب الاحتمالات أو إعادة النظر في حجمه.

 

لقد أصبحت رسائل موسكو الرادعة واضحة وبشكل علني كان في مقدمتها التصريح الرسمي الروسي بأن «أي هجوم عسكري تشنه واشنطن على سورية سيحمل مضاعفات كبيرة على الولايات المتحدة»، ثم جاء تصريح السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبيكين أمس بأن «كل صاروخ تفكر واشنطن بإطلاقه على أهداف في سورية سيتم إسقاطه قبل وصوله لهدفه» بل إن موسكو بعثت برسالة غير مباشرة لإدارة ترامب تؤكد له فيها أنها جاهزة لكل مضاعفات تفرضها عملية التصدي السوري الروسي للعدوان الأميركي، فقد أعلن بموجب ما ذكرتها وسائل الإعلام الغربية والإسرائيلية أن «التلفزيون الرسمي الروسي أعلن عن دعوة الجمهور الروسي ألا يخشى من أي نتائج لحالة التوتر المتصاعدة بين واشنطن وموسكو وأن مذيع التلفزيون حدد للجمهور عدداً من الاحتياجات الشخصية التي يتعين عليهم حملها معهم عند التوجه للملاجئ»، فمثل هذه الصراحة بالإعلان عن هذا الأمر تدل على استعداد موسكو لكل ما يمكن أن ينشأ عن تصديها للعدوان الأميركي إلى جانب الجيش العربي السوري.

 

الإدارة الأميركية لم تجد نفسها مطالبة بتوجيه أي رسالة للجمهور الأميركي القلق من تصاعد التوتر مع موسكو الناجم عن الإعلان عن تحضيراتها لشن هجوم على سورية يؤدي إلى احتمال الصدام العسكري مع موسكو، بالمقابل كان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الذين اهتموا كثيراً بمضاعفات هذا التوتر الأميركي الروسي على إسرائيل واحتمال تورطها فيه، فقد طلب من سلاح الجو زيادة درجة التأهب خوفاً من أن يقوم الجيش السوري بالرد على العدوان الإسرائيلي الصاروخي على مطار «التيفور» السوري، وطلب من وزرائه بعد استدعاء وزارة الخارجية الروسية لسفير إسرائيل في موسكو للاحتجاج الشديد على استهداف الصواريخ الإسرائيلية للمطار السوري، ألا يطلقوا أي تصريحات في ظل حالة التوتر الحساس بين موسكو وواشنطن خوفاً من دفع ثمنه.

 

ويعتقد أن رسائل الردع الروسية هي التي دفعت ترامب إلى القول في صفحته في «تويتر» بعد ظهيرة أمس: «إن الصواريخ الأميركية ستأتي ذكية وجديدة ولا يجب أن تكون روسيا حليفة لسورية».

 

يبدو من الواضح أن مثل هذه الرسالة التي سارع ترامب إلى الإعلان عنها، هي جزء من حرب تبادل «الردع» التي تظهر لأول مرة بهذا الشكل في علاقات الدولتين الكبريين في ظل وجود رئيس أميركي قابل للتراجع بموجب سجل التراجع الذي فرض عليه في مناسبات عديدة، ولذلك يرى الخبراء في وزارة الدفاع الأميركية أنهم قد يقنعون ترامب بقصف بعض مصانع الكيماويات السورية طالما أن المسألة تتعلق باتهام سورية باستخدام سلاح كيميائي، وتشير صحيفة «ساندييغو تريبيون» الأميركية إلى أن واشنطن ستحاول تجنب أي صدام مسلح مع روسيا سواء في سورية أو خارجها.

 

*تحسين الحلبي .. الوطن

عرض التعليقات (27 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
أخر الإضافات
ريال مدريد يقلب الطاولة على بايرن ميونخ ويقترب من نهائي دوري الأبطال
التصويبة الصاروخية تسطر تاريخًا جديدًا لمارسيلو
انطلاق ورشة العمل الثانية للإعلاميين حول الأقليات
نائبة كردية: التنافس على رئاسة الوزراء سينحصر بين ثلاث شخصيات
شرطة بابل تصدر بيانا بشأن الإفراج عن نائب رئيس اللجنة الاولمبية
بعد توقف اجهزتها... المفوضية تواجه خللا في الاقمار الصناعية المخصصة لاحتساب النتائج
كيف نميز بين المرشح اللص والمرشح الامين
أشهر الخرافات حول رفع الأثقال و بناء العضلات
لماذا يظهر الدم بلون أزرق على الجلد رغم أنه في الحقيقة أحمر؟
صادقون: المماطلة بمستحقات الحشد استخفاف ومن يدعي النصر عليه انصاف صناع النصر
الفتح: موظفون بالمفوضية يعملون لصالح أحزاب سياسية، ويسعون لتزوير النتائج !
مصدر يكشف عن ترشيح خميس الخنجر والعاني لتولي منصب رئاسة الجمهورية
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
السعودية تحاكم متهمين أحدهما قلد صوتي "صدام" و"القذافي"
الصيهود: واردات النفط العراقي للأشهر الثلاثة الماضية تعادل موازنة سوريا والأردن ولبنان
الأكثر شعبية
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
الصيهود: واردات النفط العراقي للأشهر الثلاثة الماضية تعادل موازنة سوريا والأردن ولبنان
الفتح: موظفون بالمفوضية يعملون لصالح أحزاب سياسية، ويسعون لتزوير النتائج !
... الرافدين يمنح قروض للمواطنين لشراء سيارات حديثة
مفوضية الانتخابات تستبعد عددا من مرشحين متورطين بقضايا الارهاب
صادقون: المماطلة بمستحقات الحشد استخفاف ومن يدعي النصر عليه انصاف صناع النصر
نائبة كردية: التنافس على رئاسة الوزراء سينحصر بين ثلاث شخصيات
مصدر يكشف عن ترشيح خميس الخنجر والعاني لتولي منصب رئاسة الجمهورية
بعد توقف اجهزتها... المفوضية تواجه خللا في الاقمار الصناعية المخصصة لاحتساب النتائج
شرطة بابل تصدر بيانا بشأن الإفراج عن نائب رئيس اللجنة الاولمبية
ريال مدريد يقلب الطاولة على بايرن ميونخ ويقترب من نهائي دوري الأبطال
التصويبة الصاروخية تسطر تاريخًا جديدًا لمارسيلو
السعودية تحاكم متهمين أحدهما قلد صوتي "صدام" و"القذافي"
كيف نميز بين المرشح اللص والمرشح الامين
انطلاق ورشة العمل الثانية للإعلاميين حول الأقليات
هذا هو موقف السعودية من اغراءات امريكا لارسال قوات إلى سوريا!
شاهد: فضائح بالجملة تكشفها مراسلات "سرية" بين امريكا ومستشار صدام "طارق عزيز"
صحف سعودية تنشر خبرا "صادما" ينتظر المعتمرين
“مجتهد” يكشف تفاصيل مثيرة عن حادثة مهاجمة أحد قصور ابن سلمان
الكشف عن نبوءتين للعرافة “فانغا” تقلب موازين العالم في 2018
تقرير لـ BBC يكشف احدى جرائم صدام التي ارتكبها بحق العراق
الناطق باسم تحالف العبادي يطالب بإعدام من يدعو لتحقيق المشروع السعودي في ساحة التحرير !
رسائل التهنئة بمناسبة مولد الامام الحسين (ع)
صندوق النقد الدولي سبب انهيار الصومال. والعراق سيعيد الخطأ !
الدعوة: العبادي والمالكي ابتعدا عن المنافسة على منصب رئيس الوزراء
فيديو يفجر فضيحة أخلاقية تهز دولة عربية
بسبب الملصقات الدعائية، مرشحان من عشيرة اللهيبي يتقاتلان بينهما، ينتهى بوفاة مرشح تحالف بغداد، وانتصار مرشح علاوي !
دعاء للرزق مجرب ... إنه من أدعية الرزق سريعة الاجابة
صحيفة: قوى شيعية اتفقت على تشكيل التحالف الوطني أو اختيار اسم آخر له
أمعاؤكم قد تكون مليئة بالطفيليات والديدان.. تخلصوا منها بهذه الوصفات